العداء السوري المغترب عماد بركات يحرز المركز الثالث في بطولة العالم الصحراوية

دبي-سانا

حقق العداء السوري المغترب عماد بركات المركز الثالث في بطولة العالم الصحراوية التي أقيمت في الإمارات العربية المتحدة بمشاركة أبطال العالم من خمسين دولة.

وشارك العداء بركات في البطولة التي أقيمت في محمية المرموم الصحراوية في إمارة دبي لفئة 50 عاما وحقق المركز الثالث ورفع علم سورية عالياً أثناء تتويجه بالميدالية البرونزية.

وفي تصريح لـ سانا قال بركات.. :إن الحصول على المركز الثالث إنجاز جديد للرياضة السورية التي أتشرف بتمثيلها في هذه السباقات العالمية علما أن طموحي كان الحصول على المركز الأول ولكن تعرضي للإصابة في هذا السباق الذي يعد أصعب أنواع السباقات الماراثونية والجبلية والصحراوية حيث كانت درجة حرارة الرمال تفوق 48 درجة مئوية حال دون ذلك”.

وأضاف بركات إنه يتحضر منذ عامين للقيام بمغامرة كبرى غير مسبوقة تحمل عنوان “تحية وفاء وانتماء و فخار إلى جيشنا المغوار” وذلك بالجري المتواصل من سلوفاكيا في أوروبا إلى دمشق لمسافة نحو3700كم مروراً بعشرات المدن الأوروبية حاملا علم سورية تزامنا مع الانتصار النهائي على الإرهاب.

والعداء بركات من مواليد مدينة دمشق عام 1963 وانتقل عام 1999 للعيش في

سلوفاكيا ورغم حمله الجنسية السلوفاكية إلا أنه يصر على تمثيل وطنه الأم سورية في الماراثونات الدولية ورفع علمه في جميع المنافسات التي يشارك فيها.

يشار إلى أن بركات حقق العديد من الإنجازات أبرزها لقب بطولة العالم في سباق الصحراء المغربية عام 2013 لمسافة 250 كم والمركز الثاني في بطولة العالم في سباق الصحراء العمانية لمسافة 165 كم أربع مرات متتالية والمركز الرابع في ماراثون النمسا الدولي لمسافة 75 كم والمركز الثالث لسبعة أعوام في سباقات الماراثون التي أقيمت في سلوفاكيا ودول أوروبية أخرى.