الجيش يبسط سيطرته على قرية خربة الناقوس بريف حماة ويدمر وكرا في سهل الزبداني وسلاح الجو يقضي على عدد من الإرهابيين بريف اللاذقية الشمالي

محافظات – سانا

بسطت وحدات من الجيش سيطرتها على قرية خربة الناقوس بريف حماة ودمرت أربع عربات مزودة برشاشات ومدفعا محملا على عربة وصادرت مدفعين وجرافة للتنظيمات الإرهابية التكفيرية فيما دمرت وحدات ثانية من الجيش وكرا للتنظيمات الإرهابية وقضت على من فيه في سهل الزبداني بريف دمشق.

وفي التفاصيل تمكنت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية من بسط السيطرة على قرية خربة الناقوس في ريف حماة الشمالي بعد ان قضت على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا : إن عملية السيطرة على القرية اتسمت “بالسرعة والدقة العالية وتم خلالها القضاء على اخر تجمعات ارهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته التي دمرت وخربت ممتلكات أهالي قرية خربة الناقوس” التابعة لناحية الزيارة في منطقة السقيلبية.

ولفت المصدر الى ان العملية أسفرت عن “تدمير 4 عربات مزودة برشاشات ومدفع محمل على عربة وجرار وكميات من الاسلحة والذخيرة ومصادرة مدفعين وجرافة”.

ويأتي هذا الإنجاز الجديد بعد أن اعادت وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في السادس من الشهر الحالي الأمن والاستقرار الى بلدات الرملة والمشرفة والكريم وقبر فضة في ريف حماة الشمالي.

واسفرت عمليات الجيش امس عن سقوط العديد من ارهابيي “جبهة النصرة” و “داعش”  قتلى ومصابين وتدمير عتادهم الحربي في قرى اللطامنة والرحراحة والعلقانة وسرحة الرهجان وام ميال ومحيط الشيخ هلال.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت وكرا للتنظيمات الإرهابية وقضت على من فيه في سهل الزبداني بريف دمشق.

الجيش يدمر اليات مزودة برشاشات ويقضي على عدد من أفراد التنظيمات الارهابية المرتبطة بنظام أردوغان الاخواني في حلب وريفها

وفي حلب واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة عملياتها المكثفة على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الارهاب الدولية والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في إطار حربها على الارهاب.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “دكت أوكار التنظيمات الارهابية في أحياء حلب القديمة والليرمون والراشدين 4 وقضت على العديد من أفرادها ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي”.

وفي الريف الشمالي بين المصدر ان وحدات من الجيش “نفذت عمليات مكثفة على أوكار وخطوط إمداد التنظيمات التكفيرية في عندان الواقعة على الطريق الدولي حلب /عنتاب والباب /38/ كم الى الشمال من مدينة حلب” التي تعد خط امداد وتسلل المرتزقة وتهريب الأسلحة والذخيرة القادمة من الأراضي التركية.

وأوضح المصدر أن العمليات أسفرت عن “تدمير عدد من الآليات والعربات المزودة برشاشات متنوعة والقضاء على عدد من الارهابيين”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “قضت على عدد من الإرهابيين التكفيريين ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة في ضربات مركزة على أوكارهم وبؤرهم في محيط البحوث العلمية وخان العسل وقرية المنصورة” غرب مدينة حلب بنحو /10/ كم.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أمس اليات مزودة برشاشات وقضت على العديد من إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة ” والتنظيمات المنضوية تحت زعامته المدعومة من نظام أردوغان الاخواني في شامر وحريتان ومران وحردتنين وعندان والباب والمنصورة و كفرداعل وكفرحمرة وخان العسل بريف حلب.

وفى ريف حلب الشرقي “دمرت وحدة من الجيش آليات مزودة برشاشات وقضت على عدد من افراد تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في رمايات مركزة على تجمعاته في محيط الكلية الجوية” وفق المصدر العسكري.

الطيران الحربي يدمر اوكارا للتنظيمات الارهابية في قرية شلف بريف اللاذقية الشمالي ويقضي على عدد من الإرهابيين

وفي ريف اللاذقية الشمالي دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري أوكارا للتنظيمات الإرهابية في قرية شلف وقضى على عدد من الإرهابيين.

وبين مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطيران الحربي “نفذ غارة جوية على أوكار وبؤر التنظيمات الإرهابية في قرية شلف شمال شرق اللاذقية أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الارهابيين التكفيريين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”.

وأوضح المصدر “أنه من بين الارهابيين القتلى”عبد القادر القرضاوي” مصري الجنسية”.

وكانت وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو دمرت امس آليات وعربات مزودة برشاشات ثقيلة للتنظيمات الارهابية وقضت على العديد من أفرادها بينهم من جنسيات أجنبية في جبل النوبة وقرى وبلدات كتف الرمان وشلف ووطى سعدو وخان الجوز والخضرا والكبير والروضة وعكو وساقية الكرت وكفر دلبا بريف اللاذقية الشمالي.

وينتشر في ريف اللاذقية الشمالي إرهابيون من “جبهة النصرة” وما يسمى “لواء أحرار الساحل” و”لواء السلطان عبد الحميد” وغيرها وتضم في قوامها مرتزقة أجانب وتتلقى تدريباتها في معسكرات على الأراضي التركية بدعم كامل من نظام أردوغان السفاح وتمويل من نظام آل سعود الوهابي ومشيخة قطر للاعتداء على الدولة السورية.

وحدة من الجيش تقضي على عدد من ارهابيي “داعش” وتدمر مربض هاون واليات لهم في قرية القصر بريف السويداء الشمالي الشرقي

إلى ذلك وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على بؤر وتحركات ارهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في ريف السويداء الشمالي الشرقي.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “مقتل عدد من أفراد التنظيم المتطرف وتدمير مربض هاون وعدة اليات مزودة برشاشات خلال رمايات نارية مباشرة على أوكارهم وتجمعاتهم في قرية القصر” شمال شرق السويداء بنحو 60 كم.

وتقع قرية القصر على أطراف البادية السورية حيث ينتشر فيها إرهابيون من تنظيم “داعش”  يشنون اعتداءات على أهالي القرى المجاورة تحت ذرائع وأفكار ظلامية تكفيرية.

واشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش اشتبكت مع إرهابيين من “داعش” بعد رصدها تحركاتهم القادمة من خربة صعد باتجاه تل البثينة ما اسفر عن” إيقاع اعداد منهم قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

وتعمل وحدات الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على ملاحقة إرهابيي “داعش” الذين يستغلون المساحة الشاسعة للبادية السورية لتسلل المرتزقة وتهريب الأسلحة والذخيرة عبر الحدود المفتوحة مع العراق والأردن حيث قضت امس على عدد منهم في تل الفارة القريب من قرية الجنينية بناحية شقا بريف السويداء