ظريف: مجلس الأمن سيصدر قرارا يعترف ببرنامج إيران النووي ويصدق على الاتفاق الشامل الأسبوع القادم

طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن مجلس الأمن الدولي سيصدر قرارا يعترف فيه ببرنامج إيران النووي السلمي ويصدق على الاتفاق الشامل مع مجموعة خمسة زائد واحد خلال الأسبوع القادم.

وقال ظريف في تصريح له لدى وصوله والفريق النووي الإيراني المفاوض إلى مطار مهرآباد بطهران اليوم “لقد تم مراعاة الخطوط الحمراء التي أوصى بها قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي في الاتفاق” مشيرا إلى أن المفاوضات النووية لها أبعاد ومزايا كثيرة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القادمة.

وبين وزير الخارجية الايراني أن اعتراف مجلس الأمن بالبرنامج النووي لإحدى الدول النامية لم يكن يتحقق إلا بمقاومة وصمود الشعب وإثبات أن أداة الضغظ والغطرسة لم تعد فاعلة مشيرا إلى أن الإيرانيين يقاومون العقوبات لكنهم في الوقت نفسه يظهرون مرونة أمام الحوار.

ولفت إلى استياء الكيان الصهيوني من التوصل إلى الاتفاق النووي مشيرا إلى أن مسؤوليه أعربوا عن ذلك في مختلف وسائل الإعلام العالمية.

بدوره قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي “إن أجندة العلاقات الدولية ستتبدل شيئا فشيئا بعد الإنجاز النووي حيث استطاع بلد نام أن يفتح لنفسه مجالا بين الدول المتقدمة” مشددا على أن التاريخ سيثبت أهمية هذا الانجاز لإيران وللأطراف الاخرى والمجتمع الدولي اجمع.

وأشار صالحي إلى أنه كان لقائد الثورة الاسلامية وقيادته الحكيمة الدور المؤثر في المفاوضات النووية.

وقد أجرى الفريق النووي الإيراني على مدى 18 يوما مباحثات مكثفة مع ممثلي مجموعة خمسة زائد واحد في العاصمة النمساوية فيينا حتى التوصل للاتفاق النووي التاريخي أمس.