السفير آلا: انتصارات الدولة السورية على الإرهاب جاءت نتيجة الالتفاف الشعبي حولها

جنيف-سانا

أكد المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير حسام الدين آلا أن انتصارات سورية على الإرهاب ونجاحها في تحرير معظم الأراضي السورية واستعادة الحياة الطبيعية فيها تم بجهود الدولة والالتفاف الشعبي الواسع حولها.

وأوضح السفير آلا خلال لقائه مع طلاب جامعة جنيف أنه ما من دولة تستطيع الصمود في وجه الحرب الشرسة ومتعددة الأشكال التي تعرضت لها سورية منذ أكثر من سبع سنوات دون دعم مواطنيها ووقوفهم خلف قيادتها ومؤسساتها الوطنية.

وبين آلا أن تلك الحرب سعت إلى تزييف الحقائق وتشويه صورة الدولة السورية في الخارج من خلال حملات تضليل إعلامي وسياسي ممنهجة لتأليب الرأي العام العالمي ضدها عبر اختلاق الأكاذيب وعقد الاجتماعات الدولية وتمرير القرارات المسيسة والمنحازة ضد سورية في الأمم المتحدة تحت ذرائع شتى لتحقيق غايات سياسية مختلفة.

ولفت آلا إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين والإقليميين حاولوا في هذا السياق استغلال مجلس حقوق الإنسان وآلياته وتسخيرها خدمة لسياساتهم المعادية للحكومة السورية منذ العام 2011 مبينا أن استمرار تلك الدول في تبني سياساتها غير القانونية وغير الأخلاقية في فرض إجراءات قسرية أحادية على الشعب السوري يرقى إلى مستوى الحصار الاقتصادي والعقاب الجماعي.

وفند السفير آلا حملة الأكاذيب المرتبطة بمزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية منذ استخدام تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لتلك الأسلحة ضد مواقع الجيش السوري في خان العسل عام 2013 والمحاولات التي تلتها لفبركة هجمات مماثلة ومحاولة استغلالها لاتهام الحكومة السورية بالمسؤولية عنها لافتا كذلك الى التسييس الذي تعرضت له الأنشطة الإنسانية للأمم المتحدة في سورية.