ذكرى رحيل نهاد قلعي الـ 25 في أماسي أبو رمانة

دمشق-سانا

في حوارية بعنوان “ربع قرن على الرحيل” تحتفي أماسي في نسختها الـ 22 بذكرى رحيل الأيقونة نهاد قلعي في المركز الثقافي العربي بأبو رمانة عند الخامسة من مساء غد.

وتتضمن الأمسية الحوارية التي يعدها الإعلامي ملهم الصالح عدة محاور تتناول مسيرة حياة وعطاءات قلعي الفنية الممتدة على مساحة تقارب النصف قرن وذلك بمشاركة أسرة الراحل وكوكبة من أصدقائه ومعاصريه منهم الفنانون ثناء دبسي وسليم صبري ومحمد الشماط والمسرحي جوان جان والناقد السينمائي نضال قوشحه والمؤرخ الدكتور سامي مبيض كما ستعرض مقتطفات من الفيلم الوثائقي “إذا أردنا أن نعرف نهاد قلعي” للمخرج مصطفى البرقاوي.

يذكر أن الراحل نهاد قلعي مواليد دمشق حي سوق ساروجة 1928 ممثل ومخرج مسرحي شكل المسرح المدرسي انطلاقته الأولى حيث جمعه بالراحل عبد الوهاب أبو السعود ليلتحق بعد حصوله على الثانوية العامة بنادي استديو البرق 1946 وليؤسس مع بعض المهتمين النادي الشرقي 1954 ثم عهدت إليه وزارة الثقافة تأسيس المسرح القومي وإدارته 1959.

شكل افتتاح التلفزيون السوري انعطافة كبرى في حياة قلعي إذ دعاه الدكتور صباح قباني الى المشاركة في برنامج الإجازة السعيدة وفيه تعرف بالفنان دريد لحام ليشكلا لاحقاً الثنائي الكوميدي الذهبي الأشهر في الوطن العربي فقدما العديد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية والسينمائية على امتداد 16 عاماً إلا أن الثنائي دريد ونهاد انفصلا عام 1976 بسبب الحادث المؤلم الذي تعرض له قلعي فألزمه بيته ولم يظهر بعدها إلا نادراً وتوفي عام 1993.