سوريون يزورون وطنهم قادمين من عدة مدن أوروبية عبر رحلات “حضنك سورية2″

باريس-سانا

تحديا لكل أشكال العقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة على سورية وتعزيزا للروابط الاجتماعية والوطنية بين المغتربين وأهلهم في الوطن الأم انطلقت الأسبوع الماضي رحلات “حضنك سورية2″من عدة مدن أوروبية على متن الخطوط الجوية السورية عبر الجزائر باتجاه دمشق واللاذقية.

وبينت منسقة الرحلات الدكتورة ريما خليفاوي في تصريح لـ “سانا” أن الرحلات ستكون أسبوعية من فرنسا واسبانيا وايطاليا والمانيا وسويسرا وانكلترا وستنقل المغتربين السوريين إلى الوطن الأم سورية مشيرة إلى أن الهدف الأساسي هو كسر الحصار المفروض على المؤسسة العربية السورية للطيران ودعم الاقتصاد الوطني.

وذكرت خليفاوي أنه تم التنسيق مع المؤسسة العربية السورية للطيران التي قدمت كل التسهيلات لإنجاح هذه الرحلات بالإضافة إلى تعاون مؤسسة طيران الجزائر مشيرة إلى أن الرحلات تستمر بشكل أسبوعي طوال شهري تموز وآب حيث تزايدت أعداد الحجوزات ووصل عدد المسجلين في إطار رحلات “حضنك سورية 2″ نحو120 شخصا موزعين على الشهرين المذكورين.

وكان تجمع الجالية السورية في فرنسا أطلق العام الماضي رحلة حضنك سورية الأولى من عدة مدن فرنسية وأوروبية عبر الجزائر على متن الطائرات السورية وشملت عائلات وطلابا مقيمين في مدن أوروبية عدة.