المنتدى السوري الأمريكي: أهمية تكاتف الجاليات العربية للوقوف مع سورية ضد الإرهاب

نيويورك-سانا

أقام المنتدى السوري الأمريكي فرع نيويورك بنيوجيرسي مأدبة إفطار رمضانية بحضور عدد من أبناء الجالية السورية ومنظمات عربية في الولايات المتحدة الأمريكية أكد المشاركون فيها على وحدة الجاليات العربية ووقوفها بوجه الإرهاب الذي تتعرض له سورية وشعبها.

وبين الدكتور غياث موسى رئيس فرع المنتدى بنيويورك في كلمة خلال مأدبة الإفطار اهمية التعاضد والتكاتف بين الجاليات وتوجيه رسالة موحدة إلى الإدارة الأمريكية مفادها أن الإرهاب الذي تقوده وتدعمه وتموله الولايات المتحدة وحلفاؤها لا بد سيطالها ما لم يتعاون المجتمع الدولي مع سورية في محاربته وإنهاء نفوذه ووجوده في المنطقة.

واعتبر موسى أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية تستهدف النسيج الاجتماعي الذي يمثله الشعب السوري كنقطة انطلاق لتفتيت كل المجتمعات في كل أرجاء العالم بهدف إيجاد حروب عديدة وجانبية تبدأ في الشرق الأوسط وتنتشر في أرجاء المعمورة لحرف الأنظار عن القضية الأساسية وهي الاستعمار الوحيد المتبقي في هذا الزمن والمتمثل في الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والجولان وغيرهما من الأراضي العربية المحتلة.

شارك في الإفطار رئيس هيئة المسلمين الموحدين في أمريكا الشيخ سامي مرعي والقاضي رامي عيد أول قاض عربي ومسلم في نيوجيرسي وأعضاء نادي الجيل الجديد وممثلون عن المنتدى العراقي الأمريكي والهيئة القبطية في أمريكا الشمالية وهيئة المسلمين في شمال أمريكا إضافة إلى حشد من أبناء الجالية السورية واللبنانية والعراقية والمصرية والباكستانية في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وبنسلفانيا.

وكان المنتدى السوري الأمريكي في ولاية نيوجيرسي أقام في رمضان العام الماضي مأدبة إفطار لأبناء الجالية السورية تحت عنوان لم الشمل تأكيدا على وحدة السوريين في المغترب وتمسكهم بثوابتهم الوطنية.

يشار إلى أن المنتدى السوري الأمريكي مؤسسة سياسية اجتماعية تعمل وفق القوانين الأمريكية بجهود عدد من أبناء الجالية السورية والجاليات العربية الأخرى وعدد من المتضامنين الأمريكيين لتوحيد صفوف المغتربين السوريين الأمريكيين ودعم الصمود السوري في مواجهة الحرب الكونية.

مها الأطرش