مراجعة أسعار المقاسم في عدرا الصناعية وتقديم قروض للمتضررين بفعل الأحوال الجوية

دمشق-سانا

التقى المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء عددا من الصناعيين ورجال الأعمال في المدينة الصناعية بعدرا لبحث واقع المدينة والمعوقات فيها.

وتمت الموافقة خلال اللقاء على مراجعة أسعار المقاسم في المدينة وإطلاق معرض دائم للمنتجات فيها وتأمين مستلزمات المركز الصحي من التجهيزات والكوادر الطبية وتعزيز منظومة الدفاع المدني ودراسة إنجاز العقدة الطرقية المؤدية إلى المدينة على الطريق الدولي وإحداث مكتب خاص بصناعيي منطقة القابون في المدينة الصناعية بعدرا.

كما تمت الموافقة على تقديم قروض ميسرة للصناعيين المتضررين بفعل الأحوال الجوية الأخيرة بالمدينة الصناعية والوقوف على أسباب توقف بعض المنشآت عن العمل لمعالجتها.

كما تم الطلب من غرف التجارة والصناعة والاتحادات تقديم رؤية لتطوير قطاع التصدير وآليات دعم العملية التصديرية والتنسيق مع وزارة الصناعة فيما يخص الأسعار الاسترشادية اضاقة الى مراجعة إجراءات نقل ملكية المنشآت في عدرا الصناعية.

وأوضح المهندس خميس أن الحكومة مستمرة بتقديم الدعم والتسهيلات لعودة المنشآت الصناعية كافة للعمل وتطوير البنية الإنتاجية والتشريعات لافتا إلى أن سورية تشكل بيئة استثمارية واعدة من جميع النواحي وسيكون العام المقبل عام المنتجات المحلية بدل المستوردة مبينا أن 18ألف منشأة عادت للعمل في العامين الماضيين.

شارك في الاجتماع وزير الإدارة المحلية والبيئة ومحافظ ريف دمشق وأمين فرع الحزب بالمحافظة.

وفي تصريحات للصحفيين أشار أمين سر اتحاد غرف التجارة محمد حمشو إلى أنه تم خلال اللقاء الاستماع إلى المعوقات والتحديات التي تعترض الصناعيين وسبل تجاوزها ووضع الحلول لها إضافة إلى بحث موضوع التنمية وتطوير القطاع الإنتاجي وسبل الاستثمار فيه والطريقة المثلى للاستفادة من قانون الاستثمار الجديد والتركيز على تطوير القطاع الخدمي في مدينة عدرا الصناعية.

بدوره لفت رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أن الصناعيين تحدثوا عن الكارثة الطبيعية التي حلت بمنشآتهم بسبب الأمطار وأثنوا على الجهود الحكومية التي بذلت لجهة إحضار المضخات وتأمين الآليات للصناعيين لإنقاذ منشآتهم مبينا أنه سيتم إعطاء التعويضات اللازمة للمعامل المتضررة كما سيتم إعطاء قروض ميسرة لمن يريد من الصناعيين لكي يقلعوا بمنشآتهم الجديدة.