المقداد لـ الخير الله: إعادة فتح المعابر الحدودية بين سورية والعراق تزيد من مناعتهما

دمشق-سانا

التقى الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين صباح اليوم السفير عدي الخير الله رئيس إدارة الدول المجاورة في وزارة الخارجية العراقية والوفد المرافق له.

وأشار الخير الله إلى أن زيارته إلى سورية تأتي انطلاقا من حرص العراق على التنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة وفي مقدمتها سورية منوها بأهمية تحقيق التكامل بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات ومؤكدا أهمية سورية بالنسبة للعراق خاصة أنها تشكل مجالا حيويا لتلبية متطلبات التنمية والتقدم الاقتصادي للعراقيين.

بدوره أشار المقداد إلى ضرورة تطوير العلاقات بين سورية والعراق والعمل المستمر على تعزيزها في كل المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية معبرا عن تقدير سورية لوقوف العراق إلى جانبها في حربها على الإرهاب.

وأشاد المقداد بالتنسيق المستمر بين الجيش العربي السوري والجيش العراقي والحشد الشعبي في مقاومة إرهاب “داعش” وتحقيق الإنجازات للقضاء عليه وعلى المجموعات المتطرفة في البلدين.

وأضاف المقداد: إن إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين تزيد من مناعتهما وتعزز علاقاتهما الاقتصادية وتوفر فرصا للتبادل الاقتصادي والتجاري بما يلبي حاجات ومصالح الشعبين الشقيقين.

وكان الوفد أجرى في وقت سابق صباح اليوم جولة مباحثات مع الجانب السوري برئاسة السفير أحمد عرنوس مستشار وزير الخارجية والمغتربين تم خلالها بحث العلاقات الثنائية والتنسيق والتعاون بين البلدين.

حضر اللقاء السفير عرنوس والسفير غسان عباس مدير الإدارة القانونية ومرتضى الجمال مدير إدارة الوطن العربي وأسامة علي مدير مكتب نائب وزير الخارجية والمغتربين.