مواصلة التحضيرات لإقامة أضخم عرس جماعي لأبطال الجيش في اللاذقية

اللاذقية-سانا

تحت عنوان (ع الحلوة والمرة) يلتقي 1100 شاب و شابة من أبطال الجيش العربي السوري وذوي الشهداء في أضخم عرس جماعي تقيمه شركة سيريتل للاتصالات ومؤسسة أمانة الشهيد يوم الجمعة المقبل في الصالة المغلقة بالمدينة الرياضية باللاذقية.

مراسل سانا التقى عددا من المنظمين للحفل أثناء استقبالهم للواصلين الأوائل من العرسان إلى منتجعي الشاطئ الازرق والكولدن بيتش وذكر علاء سلمور رئيس قسم الإعلام في سيريتل أن الحفل ياتي تكريما لأبطال آمنوا بسورية وقدموا أغلى ما لديهم لتبقى راية الوطن مرفوعة أبية و هو بمثابة احتفالية تحرص الشركة على أن تكون أكثر تميزا في كل عام وهذا العام كان بالعدد الأكبر من العرسان عما كان عليه في الأعراس السابقة.

وأوضح رئيس قسم برامج الرعاية في الشركة سامر شريط أن الأعراس الجماعية تحمل أبعادا مميزة وتتطلب تجهيزات ضخمة تتوزع على 5 فنادق ومنتجعات و لكن تم تنسيق و توزيع الأعمال بدقة بفضل توافر المساعدين والمتطوعين.

وبين رئيس مجلس أمناء مؤسسة أمانة الشهيد خلدون ناصر أن المشاركة في مساعدة 1100 شاب و شابة على تأسيس وتكوين أسرة صغيرة لمجموعة من بواسل سورية ومن ذوي شهدائها الأبرار مبادرة وطنية تعنى بخدمة المجتمع عامة وأبطال الجيش خاصة.

كما التقت سانا عددا من العرسان المشاركين ومنهم عمار مطيع حسون الذي أشار إلى أنه سمع عن حفلة العرس الجماعي عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي وهو يشكر جميع من يساهمون في هذه الاحتفالية نظرا لما حظي به من اهتمام و رعاية و تقدير.

فيما ذكر مقداد علي أنه خدم في مواقع مختلفة في سورية و حاليا في دير الزور و العرس الجماعي يخفف كثيرا من الأعباء المادية المترتبة على الشباب المقبلين على الزواج خاصة في هذه الأوقات الصعبة.

يذكر أن عدد المشاركين في الأفراح الخمسة في السنوات الماضية بلغ 1494 شابا و شابة يضاف إليها هذا العام 1100 شاب و شابة من مختلف المحافظات.