المهندس خميس: إنجاز المخطط التنظيمي لحلب بالشكل المطلوب يؤدي إلى إحداث جذب سياحي واقتصادي واستثماري للمدينة

حلب-سانا

ترأس المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اجتماعا في مبنى محافظة حلب بمشاركة عدد من الوزراء مساء اليوم تم خلاله بحث المخطط التنظيمي للمدينة والمخططات التفصيلية للمناطق وما تم إنجازه في هذا المجال وتذليل العقبات التي تعوق العمل.

وتم التأكيد على ضرورة الإسراع بإنجاز المخطط بنوعية عالية وفق برنامج زمني محدد وإصدار المخطط التفصيلي لمنطقة أو منطقتين بشكل أولي والإعلان عنهما وتجزئة المناطق العقارية ضمن المخطط التنظيمي ومعالجة العشوائيات بشكل نهائي.

وتطرق الاجتماع إلى أهمية وضع أولويات لتحديد مناطق لدراستها في المخطط التنظيمي وفق حاجة القطاعات الاستراتيجية وتمت الإشارة إلى دور نقابة المهندسين في التقييم الإنشائي للمباني الحكومية والخاصة حفاظا على السلامة الإنشائية.

وأوضح المهندس خميس ضرورة إنجاز المخطط التنظيمي لمدينة حلب بشكل عصري يلبي المرحلة الراهنة كونه يمثل الركيزة الأساسية للتنمية الشاملة في حلب مبينا أن إنجاز المخطط بالشكل المطلوب يؤدي إلى إحداث جذب سياحي واقتصادي واستثماري للمدينة مشيرا إلى أهمية الانتهاء من وضع الخطوط الرئيسية للمخطط في الأشهر الأولى من العام القادم.

كما ناقش المهندس خميس والوزراء السبل الكفيلة بالاستثمار الأمثل لأملاك مجلس مدينة حلب وضرورة البدء فورا بتأهيل مناطق حلب القديمة وخاصة الأسواق بنوعية عالية في العمل والدقة والإشراف للحفاظ على خصوصية المدينة القديمة من النواحي كافة.

حضر الاجتماع وزراء الأشغال العامة والإسكان والسياحة والنقل والإدارة المحلية والبيئة والموارد المائية ووزيرة الدولة لشؤون المنظمات ومحافظ حلب ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي في مجلس المدينة والمديرون المعنيون بالمحافظة ونقيب المهندسين في حلب.

وبين مدير الشؤون الفنية في مجلس مدينة حلب المهندس شادي شرف الدين في تصريح صحفي أن المخطط التنظيمي يلبي حاجة المواطنين وعملية إعادة الإعمار وتدعيم العجلة الاستثمارية والاقتصادية في النواحي الصناعية والتجارية والخدمية لافتا إلى أن المخطط يحتاج إلى إعداد دراسات تفصيلية تم العمل عليها خلال المرحلة السابقة كما تم وضع خطة أولويات للدراسة والمباشرة بالتنفيذ على أرض الواقع من تأمين للخدمات وتأهيل البنى التحتية وفتح للشوارع.

بدوره أكد مدير فرع الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية في المنطقتين الشمالية والشرقية المهندس نضال الخليل أنه جرى دعوة فريق العمل للإسراع بإنجاز الدراسات وتنفيذ الخطة وعمليات إعادة التأهيل للمشاريع السكنية وفتح مناطق جديدة ومتابعة دراسة بعض الضواحي السكنية في حلب مثل الضاحية العمالية في الشيخ زيات في المدينة الصناعية إضافة إلى مشروع مدينة للمعارض في مدينة الشيخ نجار الصناعية بمساحة 20 هكتارا ودراسة وتنظيم عدد من مناطق المخالفات والتوسع السكني في حلب.

ولفت الخليل إلى أنه تم تخصيص مبلغ 5 مليارات ليرة من الموازنة العامة قابلة للزيادة لدعم المشاريع السكنية ودراسات البنى التحتية وتحسين الواقع الخدمي والإسكاني في مدينة حلب.