سورية تدين قرار الإدارة الأمريكية فرض حزمة ثانية من العقوبات على إيران

دمشق-سانا

أدانت الجمهورية العربية السورية قرار الإدارة الأمريكية فرض حزمة ثانية من العقوبات الأمريكية على جمهورية إيران الإسلامية اعتبارا من الـ 5 من تشرين الثاني.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح تسلمت سانا نسخة منه أن سورية ترى بهذه الخطوة استمرارا لسياسة الولايات المتحدة الهادفة لتقويض أمن واستقرار المنطقة.

وأشار المصدر إلى أن القرار يعكس مجددا إخفاق الولايات المتحدة بالالتزام بتنفيذ تعهداتها بموجب (خطة العمل الشاملة المشتركة) التي اتفقت عليها إيران مع دول (خمسة زائد واحد) وأقرها مجلس الأمن بقراره رقم 2231 للعام 2015.

وعبر المصدر عن احتجاج سورية بقوة على انتهاج الولايات المتحدة الأمريكية سياسة فرض الإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد الدول التي ترفض الانصياع لإملاءاتها وبشكل ينتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي والنظام التجاري متعدد الأطراف ويزيد من المعاناة الإنسانية للشعوب التي تستهدفها هذه الإجراءات حيث شملت الإجراءات الأمريكية القسرية أحادية الجانب مؤخرا الكثير من الدول في العالم بشكل تعسفي لا يخضع لأي قيم أخلاقية.

وقال المصدر: “انطلاقا من ذلك تقف الجمهورية العربية السورية إلى جانب جمهورية إيران الإسلامية حكومة وشعبا في مواجهة هذه السياسات الأمريكية وهي على قناعة بأن هذه العقوبات الجديدة لن تزيد الشعب والحكومة الإيرانيين إلا تصميما على مقاومة وإفشال سياسات الولايات المتحدة اللاأخلاقية المعادية لمصالح شعوب المنطقة والعالم”.