استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 5 بانفجار لغمين من مخلفات الإرهابيين بريف درعا

درعا-سانا

استشهد مدنيان وأصيب 5 آخرون بجروح متنوعة نتيجة انفجار لغمين من مخلفات التنظيمات الإرهابية في منطقة الطيحة بريف درعا الشمالي الغربي على الحدود الادارية لمحافظة القنيطرة.

وذكر مراسل سانا في القنيطرة أن لغما انفجر خلال مرور سيارة في منطقة الطيحة تقل عددا من فلاحي قرية الشوكتلية في اقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي ما أدى إلى استشهاد شخصين على الفور هما أب وابنه وإصابة أربعة آخرين.

ولفت المراسل إلى أنه عند محاولة سيارة أخرى إسعاف الجرحى انفجر لغم آخر ما أدى إلى إصابة شخص خامس وتم نقل المصابين إلى مشفى الشهيد ممدوح اباظة في القنيطرة.

وذكر مصدر طبي بالمشفى في تصريح للمراسل أن المشفى استقبل 7 مدنيين منهم رجل وابنه بحالة وفاة وخمسة آخرون إصابتهم متوسطة في مختلف أنحاء أجسامهم وتم إعطاء الاسعافات الأولية لهم وأدخل اثنان منهم إلى قسم الجراحة لمراقبتهما.

واستشهد ثلاثة مواطنين بينهم طفلان وأصيب 3 آخرون في الـ 13 من الشهر الجاري جراء انفجار ألغام ارضية من مخلفات التنظيمات الإرهابية في بلدات الغارية الشرقية والشجرة وداعل بريفي درعا الشرقي والشمالي.

ويواصل عناصر الهندسة في الجيش أعمالهم في تمشيط المناطق المحررة في درعا وريفها لتطهيرها من مخلفات التنظيمات الإرهابية التي عمدت قبل اندحارها من عموم محافظة درعا إلى زرع عبوات ناسفة وألغام في الأراضي الزراعية والمناطق السكنية بغية دب الرعب في نفوس المهجرين ومنعهم من العودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.