دفعة جديدة من الأسر المهجرة بفعل الإرهاب تعود عبر ممر أبو الضهور بريف إدلب

إدلب-سانا

تواصلت لليوم الثاني على التوالي عودة عشرات الأسر المهجرة بفعل الإرهاب عبر ممر ابو الضهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي تمهيدا لنقلهم إلى منازلهم في أرياف حلب وحماة وإدلب التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا من ممر أبو الضهور أن دفعة جديدة من الأسر عادت اليوم عبر الممر قادمة من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في إدلب حيث استقبلتهم فرق إغاثية وطبية وقدمت لهم المساعدات والعناية في الوقت الذي اتخذت فيه الجهات المعنية إجراءات مبسطة لتسهيل نقلهم وتأمينهم حتى وصولهم إلى منازلهم في قراهم وبلداتهم بأرياف حماة وحلب وإدلب بعد تحريرها من الإرهاب.

وبين المراسل أن الأسر العائدة اصطحبت معها ما استطاعت حمله أو شحنه عبر آليات مختلفة من أثاث منزلي ومعدات إقامة وأدوات زراعية وغيرها لتستطيع الاستقرار والانطلاق بأعمالها الزراعية وغيرها في أقصر وقت ممكن بعد وصولها إلى مناطق إقامتها.

وأكد عدد من العائدين رغبة الكثير من المهجرين من قراهم في العودة إلى منازلهم بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها على الرغم من محاولات الإرهابيين منعهم وتلفيق الأكاذيب ليدب الخوف في قلوبهم للتأثير في قرارهم منوهين بتضحيات الجيش العربي السوري الذي أصبح قريباً جداً من إعلان النصر المؤزر على الإرهاب وتحرير ربوع الوطن من رجسه.

وعادت أمس دفعة جديدة من العائلات المهجرة عبر ممر أبو الضهور بريف إدلب حيث توجهوا الى قراهم في أرياف حلب وإدلب وحماة بعد تقديم المساعدات والعناية الطبية إلى المحتاجين منهم عبر فرق إغاثية وطبية كانت في استقبالهم في الممر الذي أمنته وحدات الجيش العاملة في المنطقة.