الأمم المتحدة: ملايين اليمنيين يواجهون أسوأ مجاعة في العالم

جنيف-سانا

كشف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن ملايين اليمنيين يواجهون أسوأ أزمة جوع في العالم.

وكانت منسقة الشؤون الإنسانية لدى الامم المتحدة في اليمن ليز غراندي حذرت أمس من أن الجوع يهدد 13 مليون يمني، مشيرة إلى أن الأمر قد يتحول إلى أسوأ مجاعة في العالم منذ قرن.

ونقل موقع مركز أنباء الأمم المتحدة عن المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي إرفيه فيرسول قوله في مؤتمر صحفي في جنيف إن “برنامج الأغذية العالمي يخشى من أن ملايين الناس في اليمن سيكافحون الآن لتغطية نفقات معيشتهم”، مشيراً إلى أن هذا يحدث خصوصا مع استمرار المعارك في الأسابيع الأخيرة في مدينة الحديدة والمناطق المتاخمة لها.

وأضاف فيرسول “نحن اليوم نقدم المساعدات الغذائية لنحو 8 ملايين يمني شهرياً وقد يعاني ثلاثة ونصف مليون آخرون من انعدام الغذاء الحاد ما يعني أن ما يقارب الـ12 مليون يمني قد يواجهون خطر المجاعة”.

من جهتها أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” اليوم أيضاً أن 400 ألف من الأطفال في اليمن مصابون بأكثر أشكال سوء التغذية حدة.

وصرح المتحدث باسم اليونيسيف كريستوف بولياك للصحفيين في جنيف بأن الأطفال في اليمن “يموتون كل يوم بسبب نقص الغذاء والرعاية الصحية وأن هذه الوفيات يمكن الوقاية منها”.

وتؤكد التقارير الدولية أن العدوان السعودي المستمر على اليمن منذ آذار 2015 المترافق مع حصار جائر مفروض على الموانئ اليمنية تسبب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبانتشار للأمراض والأوبئة في صفوف اليمنيين.