سورية ولبنان يبحثان زيادة تبادل السلع والمنتجات بين البلدين

دمشق-سانا

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي مع وزير الزراعة اللبناني غازي زعيتر سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي وزيادة تبادل السلع والمنتجات بين سورية ولبنان وفق معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق الموقعة بينهما.

وركز الجانبان خلال اجتماع عقد اليوم في مبنى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى السوري اللبناني نصري خوري على أهمية التعاون بين البلدين لجهة تغطية احتياجات الأسواق المحلية في البلدين وتنشيط حركة استيراد وتصدير بضائعهما ومنتجاتهما الزراعية والصناعية إلى الأسواق المجاورة.

وفي تصريحات للصحفيين عقب الاجتماع أكد وزير الزراعة اللبناني أن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين مسؤولية مشتركة لن نتراجع عن العمل على تحقيقها وقال: “العلاقة القائمة بين سورية ولبنان أخوية ومصيرية وتاريخية وما يجري في سورية ينعكس على لبنان مباشرة لذلك نحن نعمل لما فيه خير ومصلحة الشعبين على مختلف الصعد والاتجاهات”.

من جهته بين الوزير الغربي أن الاجتماع يهدف الى عرض ومناقشة سبل تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين البلدين بما يخص عمل الوزارتين لافتا إلى أن سورية حريصة على تفعيل وتطوير أي نشاط اقتصادي وتجاري وصناعي يخدم مصالح ومتطلبات شعبي البلدين وما جرى بحثه يعكس الرغبة المشتركة في زيادة وتوسيع التبادل التجاري والزراعي بين سورية ولبنان.

ولفت الوزير الغربي إلى أهمية العمل المشترك لتسهيل انسياب المنتجات الزراعية ومستلزمات الإنتاج الزراعي بالاتجاهين وفق روزنامة زراعية بما ينعكس ايجابا على المزارعين بالبلدين.

بدوره أشار خوري في تصريح مماثل إلى أن هذه المباحثات تأتي في إطار السعي الدائم لتفعيل التعاون بين سورية ولبنان على أرضية معاهدات الأخوة والتعاون والتنسيق الموقعة بين البلدين لإيجاد السبل الكفيلة لتطبيق الاتفاقيات المتعلقة بعمل الوزارتين واستثمار فرص نجاح معرض دمشق الدولي في تفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية.

حضر الاجتماع جمال الدين شعيب معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وعمار محمد مدير السورية للتجارة وأعضاء الوفد اللبناني وعدد من الفنيين وأصحاب الفعاليات الاقتصادية والزراعية اللبنانية ومكتب الأمانة العامة للمجلس الأعلى السوري اللبناني.