مقتل 10 عسكريين إيرانيين في هجوم إرهابي.. ظريف: سنرد بحزم

طهران-سانا

قتل عشرة من عناصر القوات المسلحة الإيرانية وأصيب آخرون خلال هجوم إرهابى استهدف العرض العسكري الذى أقيم اليوم فى مدينة أهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب إيران.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن أربعة إرهابيين تكفيريين قاموا بإطلاق النار من حديقة تقع بالقرب من مكان إقامة العرض العسكري على منصة الحضور ما أدى  إلى مقتل عدد من الجنود المشاركين وإصابة آخرين.

وقال مساعد محافظ خوزستان للشؤون الأمنية علي حسين زادة لوكالة تسنيم: “إن الهجوم أسفر عن استشهاد عشرة من قوات الحرس الثوري وإصابة 21 آخرين”.

وأضاف حسين زادة: “إن عدد الشهداء في تزايد وحالة بعض الجرحى حرجة لافتا إلى استشهاد صحفي نتيجة هذا الهجوم الإرهابي.

من جانبه أعلن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف أن الذين قاموا بالعمل الإرهابي ينتمون إلى منظمة الاحوازية المدعومة من النظام السعودي.

وأوضح شريف أنه لم يصب أي مدني بالهجوم وأنه تم قتل اثنين من الإرهابيين وإصابة آخر فيما اعتقل الرابع على أيدي القوات الأمنية مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الاستعراض العسكري لم يتوقف جراء الهجوم الإرهابي.

وذكر التلفزيون الإيراني أن المهاجمين ارتدوا زيا عسكريا واستغرقت عملية إطلاق النار 10 دقائق بينما سمعت أصوات إطلاق نار مجددا في مكان العرض العسكري عقب الاعتداء الإرهابي بوقت قصير.

وفي وقت لاحق أعلنت منظمة الاحوازية مسؤوليتها عن الاعتداء الإرهابي.

وبدأت إيران صباح اليوم استعراضا عسكريا بريا وبحريا بمشاركة 600 قطعة بحرية متنوعة ما بين ثقيلة وخفيفة وطائرات القوة البحرية للجيش والحرس الثوري وكذلك قوى الأمن الداخلي في بندر عباس جنوب البلاد وفي العاصمة طهران وعدد من مدن البلاد الأخرى تزامنا مع بدء أسبوع الدفاع المقدس.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد في كلمة له خلال العرض العسكري في طهران أن بلاده لن تتخلى عن عناصر قوتها وقدراتها الدفاعية ومنظوماتها الصاروخية.

ظريف: إيران سترد بحزم على هجوم الأهواز

من جانبه أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن داعمي الارهاب وأسيادهم الأمريكان هم المسؤولون عن الاعتداء الارهابي الذي وقع اليوم في مدينة الأهواز مشيرا إلى أن إيران سترد بحزم على هذا الهجوم.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عن ظريف قوله في تغريدة على تويتر “إن إرهابيين مدربين ومسلحين وممولين من قبل حكومة أجنبية قاموا بالهجوم على العرض العسكري في الأهواز” مشيرا إلى أن أطفالا وصحفيين من بين الضحايا.

وأضاف ظريف “أن إيران سترد بحزم وبسرعة دفاعا عن أرواح أبنائها”.

وكان عشرة من قوات الحرس الثوري الايراني قتلوا وأصيب 21 آخرون خلال هجوم ارهابي نفذه أربعة مسلحين صباح اليوم على العرض العسكري الذي أقيم في مدينة أهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران.