الجيش يقضي على عدد من الإرهابيين في محيط جسر الشغور واللطامنة بريفي إدلب وحماة

حماة وإدلب-سانا

قضت وحدات من الجيش العربي السوري على عدد من الارهابيين بعد رصد تحرك مجموعتين منهم غرب جسر الشغور بريف إدلب ومحيط بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسل سانا بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات مدفعية وبالأسلحة الرشاشة المناسبة ضد مجموعة إرهابية من تنظيم جبهة النصرة كانت تتسلل إلى أحراش جسر الشغور الجنوبية الغربية أقصى ريف إدلب الجنوبي الغربي ما أدى إلى إيقاع أفرادها قتلى ومصابين عرف منهم الإرهابي القناص “اياد كسار رموض” ودمرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وفي الريف الشمالي لحماة أشار المراسل إلى أن وحدة من الجيش وجهت من محيط قرية زلين رمايات نارية مناسبة على محور تحرك مجموعة إرهابية من تنظيم جبهة النصرة في محيط بلدة اللطامنة اسفرت عن إصابات مباشرة في صفوفها.

ودمرت وحدات من الجيش أمس برمايات مدفعية وكرا لإرهابيي ما يسمى “كتائب العزة” على اطراف بلدة حصرايا وقضت على عدد من إرهابيي جبهة النصرة و”الحزب التركستاني” كانوا يفخخون المنازل والمرافق العامة في محيط بلدة الحويز بريف حماة الشمالي.

وتضم المجموعات الإرهابية المنتشرة على طول الحدود الإدارية بين حماة وإدلب مئات المرتزقة الأجانب ينتمى أغلبهم لتنظيم جبهة النصرة وما يسمى “جيش العزة” و”الحزب التركستاني” تسللوا عبر الحدود التركية وهم يحاصرون مئات الآلاف من المدنيين ويتخذونهم دروعا بشرية ناهيك عن اعتدائهم بالقذائف على المناطق الآمنة ما يتسبب بارتقاء شهداء وإيقاع جرحى معظمهم من النساء والأطفال.