وحدات من الجيش تدمر مقر قيادة للإرهابيين وتوقع قتلى ومصابين بين صفوفهم بريفي حماة وإدلب

حماة وإدلب-سانا

ألحقت وحدات من الجيش العربي السوري خسائر بالأفراد والعتاد بين صفوف المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم “جبهة النصرة” المنتشرة في ريفي إدلب وحماة.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش قضت برمايات مركزة على كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى “كتائب العزة” يتحصنون ضمن الجروف الصخرية ويقومون بعمليات قنص في أطراف بلدة المصاصنة بالريف الشمالي مشيرا إلى أن من بين القتلى الإرهابي سليمان علي.

واوقعت وحدة من الجيش أمس قتلى بين إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” ودمرت لهم 3 دشم أثناء قيامهم بأعمال تحصين وحفر خنادق في الاطراف الغربية لقرية تل واسط بالريف الشمالي.

وفي ريف ادلب الجنوبي أشار المراسل إلى أن وحدة من الجيش نفذت عمليات مكثفة على مقرات وتحركات لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في أطراف بلدة التمانعة أسفرت عن تدمير مقر قيادة ومقتل جميع الارهابيين بداخله.

وتضم المجموعات الإرهابية المنتشرة في بعض قرى ريف حماة الشمالي وريف ادلب آلاف المرتزقة الأجانب غالبيتهم ينتمون لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “الحزب التركستاني” تسللوا من الأراضي التركية ويتلقون الدعم والتسليح عبر الحدود المشتركة من قبل انظمة اقليمية وغربية.