الرئيس خادجيمبا لأبناء الجالية الأبخازية: نسعى لتطوير علاقاتنا مع سورية وتجسيدها بآفاق متعددة

دمشق-سانا

أعرب الرئيس راؤول خادجيمبا رئيس جمهورية أبخازيا اليوم خلال لقائه ممثلي الجالية الأبخازية في سورية عن تقديره لقرار سورية الاعتراف بأبخازيا دولة مستقلة ذات سيادة مؤكدا أنه يسعى لتطوير العلاقات مع سورية وتجسيدها بآفاقها المتعددة.

وأشار الرئيس الأبخازي إلى قوة وإرادة الشعب السوري وقال “ما شاهدته في سورية مختلف عما يصورونه في الاعلام الغربي فهناك شعب محب ملتف حول قيادته ومخلص لها ولا بد أن ينال هذا الشعب مستقبلا عظيما ولا يمكن لأي آليات حربية أو أدوات إرهابية أن تنتصر على إرادته”.

وأضاف الرئيس خادجيمبا “أبخازيا شقت طريقا صعبا لنيل استقلالها وصمدت بفضل ارادة شعبها ومساعدة الدول الداعمة لها مثل روسيا وسورية ولذلك نسعى بكل صدق لتطوير علاقاتنا مع سورية وتجسيدها بآفاق متعددة”.

من جهته أكد رئيس الجمعية الخيرية الشركسية في سورية رضوان بردوقة أن إقامة علاقات دبلوماسية واتفاقيات تعاون مشتركة بين سورية وأبخازيا تعزز العلاقات بين البلدين وتجعلها أقوى في سبيل تحقيق أهدافهما معربا عن شكره لما قدمته القيادة الأبخازية لأبناء جاليتها من دعم على مختلف المستويات.

بدورها شددت وزيرة الدولة لشؤون الاستثمار وفيقة حسني في كلمتها باسم المجلس الاستشاري الشركسي على أن تفعيل العلاقات الدبلوماسية بين سورية وأبخازيا سيفتح الطريق لتطوير العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية مشيرة الى ان استقلال أبخازيا تحقق بفضل التضحيات الكبيرة للشعب الأبخازي وبمساعدة كل من يؤمنون بالحرية والعدالة.

عضو مجلس الشعب جانسيت قازان أكدت أن الشراكس من أصول أبخازية في سورية يفتخرون بأصولهم وانتمائهم السوري وجيشهم وقيادتهم التي منحتهم اهتماما كبيرا باعتبارهم جزءا أساسيا من مكونات الشعب السوري مؤكدة أن العلاقات بين البلدين ستتعزز بجهود الحكومتين لتجسيدها على ارض الواقع.

وكان الرئيس خادجيمبا بدأ يوم الثلاثاء زيارة رسمية إلى سورية تستمر أربعة أيام التقى خلالها كبار المسؤولين وأجرى مباحثات لتطوير العلاقات بين البلدين كما زار عددا من المعالم الأثرية والدينية بدمشق وريفها.