الخيول العربية الأصيلة حاضرة في معرض دمشق الدولي في دورته الـ 60

دمشق-سانا

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي وعشاق الجواد العربي الأصيل يترقبون ماذا سيقدم الجناح المتخصص برياضة الأصالة والتراث الذي تنظمه مديرية مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي.

مدير مكتب الخيول العربية المهندس غياث الشايب قال في تصريح لمندوب سانا الرياضي إن الجناح يمتد على مساحة تقدر ب600 متر مربع يتوزع عليها اسطبلات لعرض الخيول العربية ما يتيح للزائر معرفة سلالته الأساسية ومواصفاته وتوفير إمكانية اقتنائه بشكل مباشر وهي فرصة للمربين لتسويق إنتاجهم من الخيول العربية محليا ودوليا ولاسيما أنه تمت مراسلة المهتمين بالجواد العربي محليا ودوليا للمشاركة في المعرض.

وأضاف الشايب.. أعددنا وثائق تاريخية وصورا متنوعة سنقدمها في الجناح والتي تستعرض تاريخ الخيول السورية وعراقتها ومواصفاتها الفريدة وفي مقدمتها السرعة والقوة التي دفعت العديد من المربين في مختلف دول العالم لاقتنائها والتوسع بتربيتها وتقديم كتب الانساب العربية التي حفظت الخيول السورية طوال السنين الماضية اضافة إلى سوق دولي على شكل مزاد لتسويقها خلال المعرض ومن خلال شبكة الانترنت.

ولفت الشايب إلى أن السوق الدولي خلال المعرض سيكون بداية وسيقام بشكل مستمر لاحقا وسيكون حافزا للمربين للتوسع بإنتاج المزيد من الخيول العربية ذات السلالات الصافية حيث سيتم نقل اسطبلات هذا السوق إلى أماكن أخرى كمضمار السباقات بالديماس مبينا أن الجناح سيكون شاملا لكل ما يتعلق بالجواد العربي من مستلزمات أساسية للفارس والجواد.

يذكر أن سورية انتسبت إلى المنظمة العالمية للجواد العربي الأصيل “الواهو” في عام 1989 وأصدرت كتاب الأنساب الأول للخيول العربية الأصيلة في عام 1990 واستمرت في هذه الإصدارات بانتظام وتعقد المنظمة مؤتمراتها كل عامين وسبق أن استضافت سورية مؤتمر الواهو في دمشق عام 2007 بحضور دولي كبير لممثلي الدول الأعضاء.