صحفي كوبي: إقامة الدورة الـ60 لمعرض دمشق الدولي انتصار سوري جديد

هافانا-سانا

أكد الصحفي الكوبي خوان دوفلار اميل أن إقامة الدورة الـ 60 لمعرض دمشق الدولي تشكل علامة واضحة للانتعاش وإعادة البناء الاقتصادي التي تعيشها سورية بعد سنوات الحرب الارهابية التي شنت عليها.

وفي مقال له بعنوان “معرض دمشق… انتصار سوري آخر” نشره في صحيفة العمال الكوبية قال إميل إن “إقامة نشاطات اقتصادية على هذا المستوى وبمشاركة أجنبية واسعة تظهر مدى التقدم والانتصارات التي تحققها سورية على الإرهاب الأمر الذي يشكل أرضية لعودة الأمان والاستقرار للبلاد”.

وأشار الصحفي الكوبي إلى أنه بعد أكثر من سبع سنوات من الحرب العدوانية المدمرة التي فرضت على سورية تمكنت من تحرير معظم أراضيها من الإرهابيين
لافتا الى اهمية مساهمة هذا الحدث التجاري الكبير بتعزيز الاستثمارات الأجنبية والمشاركة في خطط إعادة الإعمار.

وتتواصل الاستعدادات للمشاركة فى الدورة الـ 60 من معرض دمشق الدولي المقرر انطلاقها في السادس من أيلول المقبل على ارض مدينة المعارض بمشاركة محلية ودولية واسعة.