بمشاركة الأهالي.. رفع العلم الوطني في سماء إنخل بعد استكمال تأمينها من قبل وحدات الجيش

درعا-سانا

بعد الانتهاء من أعمال تأمينها من قبل وحدات الجيش العربي السوري حفاظاً على حياة المدنيين تم اليوم رفع علم الجمهورية العربية السورية وسط مدينة إنخل بريف درعا الشمالي تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة إليها.

الأهالي الذين تجمعوا في ثانوية الشهيد عقلة الزهرة احتفالا بعودة الأمان إلى مدينتهم والذي تكلل اليوم برفع العلم الوطني فوق سمائها جددوا دعمهم للجيش العربي السوري الذي دحر الإرهاب عن درعا ويواصل عملياته لإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن.

وفي تصريحات لمراسل سانا أكد الأهالي خلال الاحتفال ضرورة عودة الخدمات بالتوازي مع عودة الأمن والاستقرار إلى المدينة وصيانة شبكات ومراكز الكهرباء والمياه والمركز الصحي.

وفي تصريح صحفي بارك محافظ درعا محمد خالد الهنوس لأهالي إنخل عودة الأمن والاستقرار بعد تعرض المدينة لأعمال عدوانية في السنوات الماضية على يد التنظيمات الإرهابية، معيداً إلى الذاكرة الدور الوطني لأهالي المدينة كما جميع مناطق المحافظة في حرب تشرين التحريرية، مؤكداً أن مدينة إنخل انتصرت على الإرهاب وعادت لحضن الوطن، وداعياً الأهالي للمشاركة في إزالة آثار الحرب والعمل على إعادة بناء الفكر الذي تضرر بتداعيات الأزمة.

من جانبه أشار رئيس مجلس مدينة انخل ياسين الزامل في تصريح لمراسل سانا إلى أن رفع العلم الوطني هو القطرة الأولى من الغيث المبشر بعودة الحياة الطبيعية إلى المدينة التي تحتاج إلى تكاتف جهود الجميع لإعادة الخدمات الأساسية إليها وفي مقدمتها فتح الطرق الزراعية لإعادة عجلة الانتاج الزراعي الذي تتميز به المنطقة بشكل عام.

وتشهد أرياف درعا حالة من التعافي وعودة للحياة الطبيعية فيها مع عودة الآلاف من أهلها بعد دحر المجموعات الإرهابية منها من الجيش العربي السوري وذلك بالتوازي مع تأمين الجهات المعنية جميع المستلزمات والخدمات الضرورية لعودة الحياة إلى مختلف القطاعات.