تقنية جديدة تختصر الوقت لتحديد منطقة العلاج بالأشعة لدى مرضى السرطان

بكين-سانا

طوّر الأطباء الصينيون تقنية تختصر الوقت في تخطيط وتحديد المنطقة المستهدفة لمريض السرطان الذي سيخضع لتلقي العلاج بالأشعة وذلك بالاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وذكرت وكالة شينخوا أن شركة هايتشوانغ للأجهزة الطبية والأكاديمية الصينية للعلوم الطبية اشتركتا في تطوير نظام يعمل بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، حيث دخل النظام مرحلة التطبيق السريري منذ 7 حزيران الماضي، وأصبح جاهزاً للاستخدام الفعلي حالياً.

وقدم النظام الجديد خدمات لـ 260 مريضاً منذ تشغيله، بينهم 69 مريض سرطان المستقيم و119 مريضة سرطان الثدي و72 مريض سرطان البلعوم الأنفي، كما سيتم تطبيق العمل بالنظام التكنولوجي الجديد على أنواع أخرى من السرطان مستقبلاً.

وفي تفاصيل أحد الحالات السريرية شاهد “تشن بوه” الطبيب في مكتب المعالجة بالإشعاع بمستشفى السرطان التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الطبية صورة الأشعة المقطعية للمريض “ليانغ” الذي أصيب بسرطان المستقيم، واستخدم النظام الجديد في إنجاز تخطيط وتحديد المنطقة المستهدفة للأورام والأعضاء المهددة بالورم حيث تطلب الأمر 3 دقائق فقط، بعد أن كان إنجاز العمل سابقاً يستوجب أعمالاً يدوية تستغرق نحو 60 إلى 80 دقيقة.

وقال داي جيان رونغ مدير قسم فيزياء العلاج الإشعاعي: “إن أعمال تخطيط وتحديد المنطقة المستهدفة هامة جداً في المعالجة بالإشعاع، لكن النظام التكنولوجي المتقدم أسهم كثيراً في توفير الوقت للأطباء لضمان توفير أفضل الخدمات للمرضى.”