الجيش يتقدم في حوض اليرموك ويقضي على متزعم (داعش) في بلدة الشجرة

درعا-سانا

تابعت وحدات من الجيش العربي السوري العاملة في درعا عملياتها المكثفة على ما تبقى من فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة حوض اليرموك موسعة نطاق سيطرتها بالتقدم في بلدة الشجرة المعقل الرئيس للتنظيم التكفيري.

وأفادت مراسلة سانا بأن وحدات الجيش تخوض اشتباكات عنيفة مع إرهابيي “داعش” على أطراف بلدة الشجرة ودمرت مقرات وعربات مفخخة للتنظيم فيما يتم التعامل بدقة مع الإرهابيين الانتحاريين الذين يحاولون يائسين إعاقة تقدم وحدات الجيش نحو مركز البلدة.

ولفتت المراسلة إلى أن وحدات الجيش قطعت طرق إمداد التنظيم التكفيري ومحاور تسلله عبر سيطرتها على الطرق المؤدية للبلدة من بلدات نافعة وجملة وحيط مبينة أن عمليات الجيش المتواصلة أسفرت أيضا عن القضاء على عدد من الإرهابيين بينهم ما يسمى “أمير” التنظيم في بلدة الشجرة الإرهابي المدعو “أبو وليد المصري”.

وأشارت المراسلة إلى أن صفوف المجموعات الإرهابية تشهد انهيارات وحالات فرار باتجاه قرى وبلدات معرية وعابدين وبيت اره والقصير آخر معاقلها في حوض اليرموك.

وذكرت المراسلة من منطقة حوض اليرموك أن أجواء بلدة الشجرة شهدت اليوم تحليقا مكثفا لطيران استطلاع العدو الإسرائيلي بالتوازي مع محاولات الإرهابيين الانتحاريين الوصول إلى نقاط الجيش وعناصر الاقتحام التي تتقدم خلال العملية العسكرية الرامية إلى تطهير المساحة القليلة المتبقية من الإرهاب.

وأحكمت وحدات من الجيش أمس سيطرتها على قرى وبلدات صيصون والعوام وجملة وعين حماطة وأبو رقة وأبو خرج والنافعة إضافة إلى سد النافعة بعد القضاء على العديد من إرهابيي “داعش” وتدمير أوكارهم.