الآثار والمتاحف تشارك في معرض الكتاب بمكتبة الأسد

دمشق-سانا

تشارك المديرية العامة للآثار والمتاحف في معرض الكتاب بدورته الـ 30 الذي تحتضنه مكتبة الأسد الوطنية بدمشق في الـ 31 من تموز الحالي بمجموعة من الإصدارات المتنوعة التي تشكل مرجعا مهما لكل مهتم بالآثار وتاريخ الحضارات.

وقال الدكتور محمود حمود المدير العام للآثار والمتاحف في تصريح لـ سانا: “تشارك المديرية بمعرض الكتاب عبر كل إصداراتها خلال السنوات السابقة التي تبحث في الآثار والتاريخ إضافة إلى المجلات المتخصصة مثل الحوليات والوقائع الأثرية”.

ولفت حمود إلى أن مشاركة المديرية ستشمل كذلك “كتبا في الحضارة السورية القديمة ونسخا مترجمة إلى اللغة العربية تتضمن ابحاثا عن هذه الحضارة تشكل بمجملها مرجعا مهما لكل من يبحث في التراث السوري”.

ومن الإصدارات الجديدة التي ستعرض في المعرض حسب حمود كتاب جديد بعنوان “تاريخ سورية في مئة موقع أثري” مترجم عن اللغة الانكليزية إلى العربية سيكون متوافرا للقراء خلال فترة المعرض باسعار تشجيعية.

يشار إلى أن معرض الكتاب لهذا العام يقام تحت عنوان “مجتمع يقرأ مجتمع يبني” وتستمر فعالياته لغاية الـ 11 من آب القادم.