بكلفة 10 مليارات ليرة.. وضع محولة تل قرطل وخط حماة2 جندر بالخدمة

حماة-سانا

تم اليوم وضع محولة تل قرطل الكهربائية بمحافظة حماة بالخدمة الفعلية باستطاعة 300 ميغا واط وإعلان بدء استثمار خط حماة 2 جندر بطاقة 400 كيلو فولت الواصل إلى محطة تحويل تل قرطل والمخصص لنقل الطاقة الكهربائية من المنطقة الجنوبية إلى المناطق الوسطى والشمالية والساحلية.

وأشار وزير الكهرباء المهندس زهير خربوطلي في تصريح لمراسل سانا إلى أن وضع المحولة الجديدة بالخدمة مع انجاز خط حماة 2 جندر والتي تجاوزت كلفتهما 10 مليارات ليرة سورية من شأنه السماح بنقل 600 كيلو فولت أمبير وتأمين استقرار المنظومة الكهربائية في المناطق الوسطى والشمالية والساحلية التي كانت تعاني تفاوتا في حجم الطاقة الكهربائية المنتجة مقارنة مع المنطقة الجنوبية جراء تعرض الشبكات والخطوط والمحولات الكهربائية فيها للاستهداف المتكرر من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة فضلا عن أن حوامل الطاقة فيها كانت تمر بمناطق تسيطر عليها تلك المجموعات ولا سيما في المنطقة الوسطى.

وأضاف وزير الكهرباء: أنه بعد تحرير مناطق ريف حماة الجنوبي وحمص الشمالي وبهدف تحقيق التوازن في كميات توليد الكهرباء بين المنطقتين الجنوبية والوسطى وضمان استقرار المنظومة الكهربائية أنجزت وزارة الكهرباء هذين المشروعين الحيويين مؤكدا أنه رغم مرور أكثر من 7 سنوات من الحرب على سورية والحصار الاقتصادي لم يتوقف أي مشروع كهرباء عن الخدمة وذلك بالاعتماد على الخبرات والكفاءات الوطنية مع إعادة تدوير قطع الصيانة وتزويدها بتجهيزات حماية.

وفيما يتعلق بإعادة تأهيل شبكات وخطوط الكهرباء في المناطق والقرى المحررة من الإرهاب أعلن وزير الكهرباء أنه بعد اعادة الاستقرار لاي منطقة تعمل وزارة الكهرباء على دراسة وتوصيف واقع الشبكة الكهربائية في هذه المناطق ومدى تضررها والمستلزمات والتجهيزات المطلوبة تمهيدا لإعادة خدمة الكهرباء اليها وذلك ضمن الأولويات.

حضر الفعالية محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري والمهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والمديرون العامون للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء وتوليد الكهرباء ودائرة نقل الكهرباء في المنطقة الوسطى والشركة العامة لكهرباء محافظة حماة.