وحدة من الجيش تدمر أوكارا ونقاطا محصنة لإرهابيي “جبهة النصرة” في نبع الصخر ومحيط مدينة القنيطرة

القنيطرة-سانا

نفذت وحدة من الجيش العربي السوري رمايات دقيقة على تحصينات ومحاور تسلل إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته بريف القنيطرة الجنوبي الغربي وفي محيط مدينة القنيطرة وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن رمايات مدفعية دقيقة لوحدة من الجيش دكت أوكار ونقاط تسلل مجموعات إرهابية في قرية نبع الصخر بالقرب من الحدود الإدارية لريف درعا الشمالي الغربي ومحيط مدينة القنيطرة أدت إلى إيقاع عدد من أفرادها قتلى ومصابين وتدمير تحصينات وأوكار لهم.

وبينت مصادر محلية في تصريح للمراسل أنه خلال الأيام القليلة الماضية التي شهدت انتصارات متتالية للجيش في ريف درعا وانضمام معظم قراها وبلداتها إلى المصالحات المحلية تم رصد تسلل إرهابيين هاربين من ريف درعا باتجاه الريف الغربي للقنيطرة الرافضين للمصالحة وذلك للانضمام إلى أقرانهم من التنظيمات الإرهابية فيها.

وأشار المراسل إلى أن تحركات الإرهابيين تتم تحت حماية كيان العدو الإسرائيلي وبالتنسيق مع متزعمي التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وتصدت وحدة من الجيش أمس الأول لاعتداء مجموعة إرهابية من تنظيم جبهة النصرة على إحدى النقاط العسكرية في محيط مدينة البعث في القنيطرة وأوقعت بين صفوفها قتلى ومصابين.

وتلقى إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في الأسابيع الأخيرة مزيداً من الدعم من قبل كيان الاحتلال الإسرائيلي وترجم هذا الدعم بزيادة وتيرة اعتداءات الإرهابيين على القرى والبلدات الآمنة والنقاط العسكرية بالقذائف والأسلحة الرشاشة.