المسلحون في بصرى الشام يبدؤون تسليم أسلحتهم الثقيلة للجيش في إطار عملية المصالحة

درعا-سانا

بدأت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي تسليم السلاح الثقيل الموجود لديها للجيش العربي السوري وذلك في سياق عملية المصالحة الجارية في المدينة.

وذكر مراسل سانا الحربي أن وحدة من الجيش تسلمت حتى الآن عربتي “بي أم بي” ودبابة ومدفع هاون عيار 160 من المجموعات المسلحة حيث من المقرر أن يتم غدا استكمال تسليم باقي الأسلحة.

ويأتي تسليم المسلحين في بصرى الشام لأسلحتهم بعد مرور نحو 10 أيام على بدء الجيش عملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في ريف درعا تم خلالها تحرير العديد من القرى والبلدات بينما انضمت عدة بلدات للمصالحات الوطنية كالغارية الشرقية وأم ولد وداعل وأبطع وغيرها من القرى والبلدات في الريفين الشمالي والشرقي حيث قام المسلحون بتسليم سلاحهم للجيش العربي السوري وتسوية أوضاعهم.

وتتسارع وتيرة المصالحات في أرياف درعا بالتوازي مع العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة وتحرير مناطق واسعة في غضون أيام.