ظريف: المفاوضات النووية بلغت مرحلة حساسة ولن نقبل إلا باتفاق عادل ومتزن

فيينا-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد بلغت “مرحلة حساسة”.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن ظريف قوله فور وصوله إلى العاصمة النمساوية فيينا لمتابعة المفاوضات النووية “إن المفاوضات بلغت مرحلة حساسة وأن إيران لن تقبل سوى باتفاق عادل ومتزن”.

وحول مشاركة رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي في هذه الجولة من المفاوضات قال ظريف إن مشاركة صالحي ستكون مفيدة جدا وهي مؤشر إلى جدية إيران في المفاوضات.

وأوضح أن المفاوضات ماضية إلى الأمام قدما وقال “إن الاتفاق المستديم بحاجة إلى إرادة سياسية وأن طهران تقبل بالاتفاق العادل والمتزن” مضيفا أن الطرف الآخر يدرك أن الاتفاق الجيد لن يحصل دون القبول بحقوق إيران.

ويعتبر اليوم الموعد النهائي للمفاوضات النووية بين إيران والمجموعة السداسية الدولية للوصول إلى الاتفاق الشامل حول الملف النووي الإيراني لكن الطرفين أعلنا بأن المفاوضات ستستمر عدة أيام أخرى.

وكانت انطلقت في فيينا قبل أسبوعين الجولة الثامنة للمفاوضات المتعلقة بصياغة نص الاتفاق النووي الشامل باجتماعات مكثفة على مستوى المساعدين والخبراء أعقبها لقاءات على مستوى وزراء الخارجية.