استشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين جراء اعتداء إرهابيين بالقذائف والرصاص على كفريا والفوعة

إدلب-سانا

واصلت التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها بالقذائف والرصاص على بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين منذ أكثر من 3 سنوات شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم.

وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن إرهابيين ينتشرون في قرية الصواغية جددوا بعد ظهر اليوم اعتداءاتهم على المدنيين في بلدة الفوعة برصاص القنص والرشاشات ما أسفر عن استشهاد أحد المواطنين ووقوع أضرار مادية في المنازل.

ولفتت المصادر إلى أن الإرهابيين المنتشرين في بلدة رام حمدان المجاورة لبلدة الفوعة أطلقوا الرصاص من قناصاتهم صباح اليوم على بلدتي كفريا والفوعة ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين بجروح.

واستشهد مدني في الثاني من الشهر الجاري وأصيب طفل جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية برصاص القنص على بلدتي كفريا والفوعة.

ويعاني أهالي بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي من حصار خانق تفرضه عليهم التنظيمات الإرهابية التي تستهدف البلدتين بالقذائف الصاروخية والهاون وأسطوانات الغاز ورصاص القناصة ما تسبب باستشهاد العديد من الأشخاص وإصابة آخرين معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ.