إرهابيو “جبهة النصرة” يعتدون على قرية جبا في القنيطرة بالقذائف.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها

القنيطرة-سانا

واصل إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته المدعومة من كيان العدو الاسرائيلي اعتداءاتهم بالقذائف والأسلحة الرشاشة على المدنيين في عدد من قرى وبلدات محافظة القنيطرة.

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن إرهابيين يتحصنون في قرية مسحرة استهدفوا قرية جبا في الريف الشرقي بعدد من القذائف الصاروخية والهاون سقطت في الأراضي الزراعية المحيطة بالقرية بالتزامن مع وجود عدد من فلاحي القرية في بساتينهم مؤكداً عدم وقوع إصابات بينهم واقتصرت الأضرار على المزروعات.

ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش ردت على مصادر إطلاق القذائف ودكت بسلاح المدفعية محاور تحرك الارهابيين على محور الثمانية العربية-الحميدية إلى الغرب من مدينة البعث ما أدى إلى تدمير نقاط محصنة لهم.

وأشار المراسل إلى نشوب اقتتال بين التنظيمات الارهابية نتيجة خلافات على الولاءات ومصادر التمويل والمشغلين الخارجيين من أعداء سورية حيث أكدت مصادر أهلية للمراسل أن ما يسمى “أبابيل حوران” في قرية بريقة اختطفت الإرهابي الملقب “أبو المجد” قائد “جبهة أنصار الإسلام” الإرهابية والإرهابي المعروف “بشار أبو شهاب” القائد العسكري لها عند قرية الدوحة جنوب بلدة خان أرنبة إضافة إلى سقوط أكثر من 4 قتلى وعدد من المصابين في صفوف الارهابيين نتيجة تفجير داخل أحد تجمعات للإرهابيين في بريقة.

وتنتشر في ريف القنيطرة مجموعات إرهابية يتبع معظم أفرادها لتنظيم جبهة النصرة الذى يتلقى دعماً لوجيستياً واستخبارياً من كيان العدو الاسرائيلي وتعتدي بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص على الأهالي في المناطق المجاورة.