بوتين: توسيع مكافحة الإرهاب وتصفية الخلايا النائمة

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة توسيع إمكانيات نظام مكافحة الإرهاب والتطرف في روسيا والعمل بشكل دائم على اكتشاف وتصفية الخلايا النائمة للتنظيمات الإرهابية.

ونقلت سبوتنيك عن بوتين قوله خلال مراسم تعيين ضباط في مناصب عسكرية عليا “أمام أفراد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي اليوم مجموعة كبيرة من المهام الجدية وفي المقام الأول في مجال مواجهة الإرهاب والتطرف في البلاد” لافتا إلى أنه كلف الأجهزة الأمنية بإيلاء اهتمام خاص والعمل بشكل دائم على كشف وتصفية الخلايا الإرهابية النائمة.

وأشار بوتين إلى أن الاحصائيات تشير إلى ان عدد الجرائم ذات الطابع الإرهابي في روسيا تراجعت خلال السنوات الأخيرة موضحا أنه يعول على فعالية جهاز الأمن الفدرالي في مجالات أخرى مثل مكافحة التجسس وحماية حدود الدولة ومكافحة الفساد.

هذا وتخوض أجهزة الأمن في المدن والأقاليم الروسية المختلفة حربا ضد جماعات التطرف والإرهاب المحلية التي تربطها علاقة ولاء مع تنظيم “داعش” وغيره من التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى تحويل عدد من المناطق في روسيا إلى بؤر عدم استقرار وتجنيد المواطنين الروس في صفوف التنظيمات الإرهابية خارج البلاد.

إلى ذلك أكد بوتين ضرورة تعزيز القدرات القتالية للقوات المسلحة الروسية وقال “من أولويات تطور المجال العسكري في روسيا تعزيز القدرات النووية و تحسين نظام تسليح القوات المسلحة الروسية والأسطول الروسي والتطوير المتزن لجميع افرع الجيش في البلاد”.

واعتبر الرئيس الروسي أن “القدرات العالية للقوات المسلحة الروسية وتطويرها وشجاعة الجنود والضباط الروس تعد ضماناً للحماية الثابتة لسيادة واستقلال روسيا وضمان مصالحها وأمنها الوطني والحفاظ على التوازن والسلام في العالم”.