شخصيات مصرية: انتصار سورية على الإرهاب أفشل المؤامرة الصهيوأمريكية

القاهرة-سانا

جددت شخصيات مصرية تضامنها مع سورية في حربها على الإرهاب مؤكدة أن انتصار سورية على قوى الإرهاب أفشل المؤامرة الصهيوأمريكية.

وأكد الكاتب الصحفي المصري يسري السيد خلال أمسية رمضانية أقامتها اللجنة الشعبية المصرية للدفاع عن سورية مساء امس بعنوان ليلة في حب مصر وسورية” في القاهرة دعم مصر لسورية في مكافحة الإرهاب وقال كما قالت سورية من قبل من دمشق هنا القاهرة نقولها دوما من القاهرة هنا دمشق ونتذكر انه تجمعنا وحدة الدم والمصير”.

بدوره قال نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهورية ماهر عباس “كلما نسمع خبرا سارا من دمشق تملأ الفرحة شوارع القاهرة وفي شهر رمضان نتذكر حرب العاشر من رمضان التي جمعت الجندي المصري والسوري في حرب مقدسة ضد العدو الصهيوني”.

المفكر القومي فاروق العشري نوه بوحدة المصير التي تجمع بين سورية ومصر وقال إن “العدو دائما واحد ضد مصر وسورية على مر التاريخ وهو يسعى لتنفيذ مؤامرة صهيوأمريكية” لافتا الى أن سورية تمسكت بمبادئها القومية وألحقت الهزيمة بقوى الإرهاب وداعميهم.

من جهته بين المنسق العام للتجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة بمصر “جمال زهران” أن الصمود السوري هو امل الامة في مواجهة المخططات التي تتعرض لها من اجل تقسيمها.

بدوره قال أستاذ علم الاجتماع السياسي والمنسق العام للجنة الشعبية المصرية للدفاع عن سورية الدكتور محمد سيد أحمد أن المقاومة هي دائما الحل في مواجهة المؤامرات التي تتعرض لها سورية والأمة العربية لافتا إلى أن سورية ظلت وستظل رافعة راية المقاومة.

وأكد مفكرون وإعلاميون سوريون وفلسطينيون أن سورية حطمت أوهام أعدائها وانتصرت على التنظيمات الإرهابية رغم مليارات الدولارات التي قدمت لهذه التنظيمات.

وفي ختام الامسية الرمضانية نفذ الفنان السوري الدكتور سمير ظاظا لوحة فنية باسلوب الرسم دون استخدام الريشة وأبهر العمل الفني الحضور لافتا إلى أن سورية هي وطن الفن والابداع والحضارة وأنها وطن الحياة التي تواجه عصابات الموت وأن سورية غنية بقامات فنية مميزة.