جراحة نوعية في مشفى الأسد الجامعي بدمشق

دمشق-سانا

نجح فريق طبي في مشفى الأسد الجامعي بدمشق بإجراء استقصاء وجراحة نوعية لأول مرة في سورية وهي استئصال العقدة الحارسة في سياق متابعة مريضة مصابة بميلانوما جلدية.

وأشار المشفى في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن العمل الجراحي أجراه كل من الدكتور مجدي زين طب نووي والدكتور بيان السيد جراحة عامة موضحا أن العمل الجراحي أجري تحت التخدير العام حيث تم تحديد مكان العقدة تحت الجلد ومن ثم استئصالها وإرسالها إلى الفحص النسجي.

وبحسب المشفى وفر هذا الإجراء على المريضة القيام بتجريف إبط ومغبن واسع وجنبها اختلاطات التجريف لافتا إلى أن تطبيق هذه التقنية سيساعد على تطوير جراحة الثدي في المشفى بشكل خاص والتخفيف من المراضة التي قد تحدث بعد تجريف الإبط.

ويجري مشفى الأسد الجامعي بدمشق نحو 900 عملية شهريا باختصاصات متنوعة إضافة إلى تنفيذ عمليات نوعية في اختصاصات أبرزها الصدرية والعظمية والعصبية والبولية والقلبية بالاعتماد على الوسائل التشخيصية المتطورة مخبريا وشعاعيا.

هيلانه الهندي