شلاباتا: الوجود العسكري الأمريكي في سورية غير شرعي ومخالف للقوانين الدولية

براغ-سانا

أكد رئيس معهد العلاقات الدولية التشيكوسلوفاكي يارومير شلاباتا أن الوجود العسكري الأمريكي على الأراضي السورية غير شرعي ومخالف للقوانين الدولية.

وقال شلاباتا في تصريح لمراسل سانا في براغ إن هذا الوجود يشجع الإرهاب ويزيد حدة التوتر ويؤجج الصراعات والأزمات ويعيق ايجاد حل لها الأمر الذي يهدد السلام والاستقرار العالمي.

وأوضح شلاباتا أن الوجود العسكري الأمريكي على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية هو اعتداء سافر على سيادة دولة عضو في الأمم المتحدة داعيا المجتمع الدولي إلى إدانة هذا الوجود الأمريكي والعمل على إنهائه.

وشدد شلاباتا على أن مستقبل سورية يجب أن يرسمه السوريون بأنفسهم من خلال حوار وطني سوري سوري بعيدا عن أي املاءات خارجية مشيرا إلى أن الدولة السورية استطاعت بمساعدة حلفائها وأصدقائها دحر التنظيمات الإرهابية التي حاولت استهدافها وتدميرها والنيل من دورها وموقعها الفعال والمؤثر دوليا وإقليميا.