ظريف: الكيان الصهيوني يطلق حربا نفسية ضد إيران

طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن الأحاديث عن وجود مفاوضات بين ايران وأوروبا بشأن البرنامج الصاروخي والقضايا الاقليمية “ليست إلا مجرد أكاذيب”.

وقال ظريف في تصريح اليوم: إن “الاتحاد الأوروبي نفى تلك الأنباء: إنها حرب نفسية أطلقها الكيان الصهيوني لنشر تلك الأقاويل كما أننا قلنا مرارا سنتفاوض حول الاتفاق النووي فقط وفيما يخص القضايا خارج الاتفاق النووي لن نتحدث حولها”.

وأشار ظريف إلى أن نتيجة المباحثات التي جرت مع الجانب الأوروبي ليست واضحة بعد اذ ينبغي الانتظار ومعرفة ما هي الاشياء التي سيقدمها الأوروبيون في النهاية لافتا إلى أنه يجب نقل نتائج المباحثات مع الأوروبيين إلى الحكومة الايرانية لتقييمها وتقدير اذا ما كان ما قدمه الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وباقي الدول من أجل استمرار الاتفاق النووي كافيا أم لا.

من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن حق إيران القانوني في مجال تخصيب اليورانيوم قد تم تثبيته وجرى توطين المعرفة المتعلقة به في البلاد.

وحول التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي قال: إانه على ايران وقف تخصيب اليورانيوم وغلق مفاعل الماء الثقيل قال قاسمي في تصريح اليوم: إن “بومبيو بعيد جدا عن الحقائق والتطورات العالمية والدولية” مضيفا: إنه “من أجل أن يكون بومبيو على بينة ينبغي التذكير بأن الحق القانوني لإيران في تخصيب اليورانيوم قد تم تثبيته وكذلك تم توطين المعرفة المتعلقة به لذا فإنني أعتقد بأنه متخلف شيئا ما عن التطورات ويكرر كلام أسلافه الفاشلين ولا أذن صاغية له من قبلنا ولا من قبل العالم”.

بدوره أكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين نقوي حسيني ان تجربة الاتفاق النووي المرة تمنع التفاوض مع أميركا من جديد.

وقال نقوي حسيني في تصريح له اليوم: إن وزير الخارجية الاميركي يضع الشروط بكل وقاحة للتفاوض من جديد مع ايران في حين ان تجربة الاتفاق النووي المرة تمنع ذلك معتبرا شروط بومبيو الـ 12 تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية الإيرانية.