بعد إخلائهما من الإرهابيين.. رفع العلم الوطني في عقرب وطلف بريف حماة

حماة-سانا

دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي اليوم إلى بلدتي عقرب وطلف بريف حماة الجنوبي بعد إخلائهما من الإرهابيين ورفعت العلم الوطني فوق المباني الحكومية.

وذكر مراسل سانا الحربي في حماة أن المئات من الأهالي احتشدوا على مداخل البلدتين الواقعتين في الريف الجنوبي لاستقبال وحدات قوى الأمن الداخلي رافعين الأعلام الوطنية وصور السيد الرئيس بشار الأسد.

ولفت المراسل إلى أن عناصر قوى الأمن الداخلي قاموا برفع العلم الوطني فوق مبنى مدرسة البنات في بلدة عقرب وفي وسط بلدة طلف بمشاركة الأهالي الذين أعربوا عن شكرهم للجيش العربي السوري على تضحياته وبطولاته التي أرغمت الإرهابيين على الخروج إلى شمال سورية.

وبين المراسل أن دخول وحدات قوى الأمن الداخلي ترافق مع دخول ورشات تابعة لشركة كهرباء حماة والخدمات الفنية في المحافظة للبدء بإصلاح الشبكات الكهربائية والطرق والمرافق العامة في إطار الجهود الرامية إلى إعادة الحياة الطبيعية لريف حماة الجنوبي بشكل كامل.

وجال محافظ حماة محمد الحزوري مع قائد شرطة المحافظة اللواء أشرف طه واللواء رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بحماة في البلدتين حيث اطلعوا على حجم التخريب والتدمير الذي طال المنازل والبنى التحتية والخدمية.

وأعلنت بلدتا عقرب وطلف وعدد من القرى المحيطة بها خالية من الإرهاب أول أمس بعد إخراج جميع الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية مع عائلاتهم في إطار تنفيذ الاتفاق القاضي بإنهاء الوجود الإرهابي في ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي.

وكانت دخلت أمس وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى بلدة حر بنفسه بريف حماة الجنوبي بعد إخلائها من الإرهابيين ورفعت العلم الوطني فوق مبنى الناحية بعد أن أنهت وحدات الهندسة عملية تمشيط البلدة ومحيطها.