اجتماع عمل برئاسة المهندس خميس لاطلاق تحضيرات الدورة 60 لمعرض دمشق الدولي

دمشق-سانا

أطلق اجتماع عمل برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء تحضيرات الدورة “60” لمعرض دمشق الدولي التي تقوم بها كل الوزارات والجهات المعنية.

وتم خلال الاجتماع تكليف وزارتي الإعلام والاقتصاد بتشكيل لجنة مشتركة لوضع خطة إعلامية متكاملة للترويج للمعرض وتغطية كل فعالياته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والترفيهية.

وركز الاجتماع على أهمية إيلاء السياحة الشعبية وأسواق البيع المباشر والصناعات الحرفية واليدوية أهمية أكبر حيث تم تكليف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتوفير جميع المتطلبات لذلك.

وطلب المجتمعون من وزارتي النقل والإدارة المحلية التنسيق الكامل لتأمين حركة إنسيابية لوسائل النقل من خلال فتح طرقات ونوافذ عبور جديدة وزيادة عدد الباصات المخصصة لنقل الزوار والعمل على اطلاق خط السكة الحديدية الذي يربط مدينة المعارض بدمشق.

وبين المجتمعون أهمية توسيع الأجنحة الدولية للدول المشاركة التي من المتوقع أن يبلغ عددها “50” دولة “9” منها ثبتت مشاركتها في المعرض حتى الآن وإقامة المزيد من الفعاليات الفنية والثقافية التي تعكس حالة الفرح في قلوب السوريين نتيجة انتصار قواتنا المسلحة.

وركز المشاركون على ضرورة التنسيق بين جميع الوزارات وجهات القطاع الخاص لتكون هذه الدورة متميزة على مستوى التنظيم والشعار والنقل والمشاركات المحلية والخارجية وأجنحة الوزارات ومشاركة القطاع الخاص والأجنحة الدولية ومساحات الأجنحة وحفل الافتتاح والنشاطات الفنية والثقافية وأنشطة الأطفال المرافقة للمعرض والمركز الإعلامي والترويج الإعلاني.

وناقش المشاركون آليات استثمار البنية الاقتصادية والتحتية للمعرض بالشكل الأفضل وضرورة أن يكون انتصار سورية في الحرب على الإرهاب أحد العناوين الأساسية للمعرض هذا العام إضافة إلى مرحلة إعادة الإعمار وضرورة اقتراح الحوافز التي تحتاجها فعاليات القطاع الخاص لتتمكن من تحقيق الهدف الاقتصادي من مشاركتها ليكون هذا المعرض منطلقا للتنمية الاقتصادية.