بوتين: محاولات بعض الدول تجاهل القانون الدولي تصب في مصلحة الإرهابيين

سوتشي-سانا

اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن هناك دولا تحاول بشكل متزايد تجاهل القانون الدولي واستخدام القوة العسكرية متجاوزة مجلس الأمن الدولي مشيرا إلى أن ذلك يؤدي إلى عدم الاستقرار ويصب في مصلحة الإرهابيين.

ونقل موقع روسيا اليوم عن بوتين قوله اليوم في رسالة ترحيب بالمشاركين في الاجتماع الدولي التاسع لمسؤولين رفيعي المستوى عن القضايا الأمنية في مدينة سوتشي.. إن “مشاكل ضمان الأمن على المستويين العالمي والإقليمي أصبحت اليوم أكثر حدة” موضحاً أن هذا يرجع في كثير من الأحيان إلى أن بعض أعضاء المجتمع الدولي يحاولون بشكل متزايد تجاهل معايير ومبادئ القانون الدولي المعترف بها واللجوء إلى استخدام القوة العسكرية التي تتجاوز مجلس الأمن ويرفضون التفاوض كأداة رئيسية لتسوية النزاعات بين الدول.

وأشار بوتين إلى أن هذا بدوره يؤدي إلى إيجاد حالة عدم استقرار سياسي واجتماعي ويصب في مصلحة الإرهاب والتطرف والجريمة العابرة للدول وإلى تصاعد الأزمات.

كما جدد الرئيس الروسي استعداد بلاده للتعاون الوثيق في مجال الأمن مع الشركاء الأجانب في إطار الصيغ المتعددة والثنائية.