ظريف: إيران مستعدة لاستئناف تخصيب اليورانيوم بقوة إذا خرجت واشنطن من الاتفاق النووي

نيويورك-سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده مستعدة لاستئناف تخصيب اليورانيوم بقوة إذا خرجت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 مشيرا إلى أن هناك إجراءات صارمة أخرى يجري بحثها إذا ما حصل ذلك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ظريف قوله في تصريحات للصحفيين في نيويورك على هامش حضوره اجتماع الأمم المتحدة حول السلام المستدام إن “إيران لا تسعى إلى امتلاك قنبلة نووية لكن ردها المحتمل على تخلي واشنطن عن الاتفاق هو إعادة إنتاج اليورانيوم المخصب”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد قبل أيام ان الولايات المتحدة “ستندم اذا انسحبت من الاتفاق” مشيرا إلى أن طهران سترد في أقل من أسبوع اذا حصل ذلك.

وفي سياق متصل دعا ظريف القادة الأوروبيين للضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للحفاظ على الاتفاق اذا كانت الولايات المتحدة “تريد المحافظة على مصداقية الأسرة الدولية” مشددا على عدم تقديم أي تنازلات له.

وجدد ظريف التأكيد على أنه إذا ألغت الولايات المتحدة الاتفاق فإن إيران لن تلتزم به لافتا إلى أنه “من المهم لايران ان تجني فوائد الاتفاق ولذلك من غير الوارد ان تطبق من طرف واحد هذا الاتفاق”.

ومن جهة ثانية أعلن ظريف أن بلاده منفتحة على اجراء محادثات مع الولايات المتحدة حول تبادل سجناء بين البلدين في حال أظهرت الإدارة الأمريكية تغييرا في موقفها.

وقال ظريف إن المحادثات “ممكنة من المنظور الإنساني لكنها تتطلب تغييرا في الموقف” مؤكدا أن على الولايات المتحدة أن تنطلق في قضية تبادل السجناء من مبدأ التعامل مع دولة ذات سيادة.