الهنوس: الإرهابيون يستهدفون المدنيين الآمنين في الأحياء لتعويض خسائرهم الكبيرة

درعا-سانا

أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس خلال تفقده جرحى الاعتداءات الإرهابية بقذائف صاروخية التي استهدفت أحياء سكنية في مدينة درعا أن ” الإرهابيين الذين فشلوا في تحقيق أي تقدم خلال اليومين الماضيين يعمدون إلى استهداف المدنيين الامنين في مختلف احياء المدينة بمختلف انواع القذائف لتعويض الخسائر الكبيرة التي منيوا بها في مختلف محاور المدينة”.

وبين المحافظ خلال زيارته الجرحى في مبنى العياد ات الشاملة بحي الكاشف في المدينة أنه ” بصمود وتعاون الأهالي وكل الجهات مع ابطال الجيش العربي السوري سيتم دحر هؤلاء الإرهابيين العملاء المرتبطين بكيان الاحتلال الاسرائيلي والنظام الأردني ” داعيا المواطنين الى توخي الحذر لدى تعرض المدينة لاعتداء بالقذائف حرصا على حياتهم.

بدوره أشار أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي كمال العتمة إلى ” أن درعا تبقى صامدة مهما فعل هؤلاء الإرهابيون ومن يدعمهم ” متمنيا الشفاء للجرحى الذين اصيبوا بقذائف الغدر التي أطلقتها التنظيمات الارهابية.

من جانبه أوضح رئيس مجمع العيادات الشاملة مصطفى جوابرة أن جميع الكوادر الطبية والاسعافية والتمريضية على اهبة الاستعداد وتعمل على تقديم جميع الخدمات الطبية الضرورية للمصابين.

شارك في الجولة قائد شرطة المحافظة العميد محمد رامي تقلا.

لما المسالمة