محتجون في لوس أنجلوس وواشنطن: العدوان الثلاثي على سورية خرق للقانون الدولي ويهدد السلم العالمي- فيديو

واشنطن-سانا

شهدت مدينتا واشنطن ولوس أنجلوس الأمريكيتان مظاهرات احتجاجاً على العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سورية.

وذكرت رويترز أن المتظاهرين احتشدوا خارج البيت الأبيض ورددوا هتافات تندد بالعدوان على سورية.

وأعربت لجنة العرب الأمريكيين للدفاع عن سورية وعدد من المنظمات الأمريكية المناهضة للحرب عن رفضها واستنكارها للعدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني على سورية مطالبين بوقف السياسات الداعمة للإرهاب والتطرف.

وأوضح رئيس اللجنة جوني العشي في كلمته خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها اللجنة أمس في مدينة لوس انجلوس أن العدوان الأمريكي السافر على سورية خرق صريح للقانون الدولي ويمثل سابقة خطيرة جدا تهدد السلم العالمي واستقلال الدول، معربا عن خجله كمواطن أمريكي من درجة الحماقة والعبودية للمال الخليجي التي وصل إليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتنفيذ مطالب السعودية وقطر وغيرها مقابل المال.

ودعا المشاركون خلال وقفتهم الإدارة الأمريكية إلى تغيير سياستها تجاه سورية ووقف اعتداءاتها المتكررة التي من شأنها تأجيج الصراع في العالم وتهديد السلم والأمن الدوليين.

كما أكد السوريون المشاركون بالوقفة الاحتجاجية تمسكهم بوطنهم الأم سورية وتصميمهم على الدفاع عن سيادتها وكرامتها مجددين وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب ومواجهة أي عدوان خارجي وإعادة الامان والسلام إلى ربوع سورية.

ومن المنتظر أن تخرج مزيد من الاحتجاجات ضد العدوان الثلاثي على سورية في مدن أمريكية أخرى بما فيها نيويورك في وقت لاحق اليوم.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر أمس لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص.