مصور سوري يفوز بجائزة الشرف بمسابقة طوكيو الدولية للتصوير الفوتوغرافي

طوكيو-سانا

فاز المغترب السوري المصور الوثائقي هاغوب وانيسيان بجائزة الشرف عن فئة التحرير الحرب الصراع في مسابقة جوائز طوكيو الدولية للتصوير الفوتوغرافي عبر لوحته التي حملت عنوان تحدي للحياة.

وعن ظروف الفوز بالجائزة التي أعلن عنها اليوم قال وانيسيان في تصريح لـ سانا اليوم “اشتركت في مسابقة جوائز طوكيو الدولية للتصوير الضوئي بصور متسلسلة من حلب القديمة عن المجازفة التي يتعرض لها إنسان سوري للبقاء على قيد الحياة وتامين قوته وقوت أطفاله في ظل الحرب الإرهابية وتحدي هذا الإنسان لمصاعب الحرب ومشقاتها فهو يعمل ببيت شبه مهدم في حرفة تصليح الأحذية”.

وعن الرسالة المحتواة في هذه الصور أضاف وانيسيان أولا الأمل وتمسك الإنسان السوري بأرضه وحياته وكيف يتحدى آلام الحياة وما حملته الحرب الشرسة على بلادنا ورغم الظروف الصعبة فلا يزال الناس يبحثون عن الأمل وثانيا أنا وعدت هؤلاء الناس ليصل صوتهم ليس فقط إلى الخارج بل لكل إنسان سوري يعيش في هذا الوطن وللفت نظر الإعلام إلى معاناة شريحة واسعة من أبناء حلب بسبب بيوتهم المدمرة ومصادر رزقهم المنهوبة جراء الإرهاب وإمكانية مساعدتهم مؤكدا أن الحصول على الجائزة لا يهمه بقدر إيصال صوت هؤلاء الناس عبر صوره وكشف حجم معاناتهم.

يذكر أن المصور الوثائقي هاكوب وانيسيان من مواليد حلب عام 1970 تخرج من الثانوية السورية الخاصة عام 1988 وعمل في صياغة الفضيات وبدأ التصوير التوثيقي عام 1999 وأقام عدة معارض في حلب ودمشق وموسكو وسانت بطرسبورغ بمتحف الارميتاج وآخر معارضه في سورية كان معرض حلب… حضارة ورماد بدار الأسد للثقافة والفنون عام 2014 وضم أكثر من 50 صورة ضوئية تعكس واقع الحياة في مدينة حلب باللونين الأبيض والأسود.

كما نال وانيسيان عام 2017 جائزة الشرف في مسابقة موسكو الدولية للتصوير الفوتوغرافي ام آي اف ايه في فئة التحرير والصراع عن صورة بعنوان التصميم على البقاء وفي فئة الناس والأطفال عن صورة بعنوان تقليد.

رشا محفوض