الجيش يؤمن خروج أكثر من 105 آلاف مدني عبر الممرات الآمنة من الغوطة الشرقية

دمشق-سانا

تتواصل عمليات خروج المدنيين من غوطة دمشق الشرقية ممن تتخذهم التنظيمات الإرهابية داخلها كدروع بشرية حيث وصلت اعداد الخارجين منذ أن بدأ الجيش العربي السوري بتأمين ممرات انسانية لخروجهم إلى أكثر من 100 ألف مدني.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “أكثر من 105 آلاف مدني من المحتجزين لدى التنظيمات الارهابية خرجوا من الغوطة الشرقية حتى الآن من الممرات الآمنة”.

وكان الجيش فتح 4 ممرات انسانية آمنة لخروج أهالي الغوطة الشرقية بريف دمشق وهي ممر مخيم الوافدين وممر الموارد المائية في حرستا وممر جسرين المليحة وممر حمورية.

وتمكن الجيش العربي السوري من تامين خروج الاف المدنيين على مدار أيام عبر هذه الممرات وتم نقلهم الى مراكز اقامة مؤءقتة بريف دمشق أمنت لهم فيها كل الخدمات والمستلزمات الطبية والغذائية وغيرها.

ولم تتوان التنظيمات الارهابية عن استهداف هذه المعابر بالقذائف ورصاص القنص في محاولة منها لاحتجاز المدنيين في الغوطة الشرقية كدروع بشرية لأطول مدة ممكنة وهذا ما أثبتته الشهادات التي أفاد بها المدنيون الهاربون من سطوة التنظيمات الإرهابية.