تلقيح 383 ألف طفل ضد الشلل في درعا والحسكة

درعاوالحسكة-سانا

استهدفت حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الاطفال في محافظة درعا والتي اختتمت فعالياتها اليوم نحو 143 ألف طفل دون سن الخامسة متجاوزة بذلك الرقم المحدد بـ 3 آلاف طفل.

وبين رئيس برامج الصحة العامة بمديرية صحة درعا الدكتور أيمن العاسمي في تصريح لمراسلة سانا أن فرق التلقيح في كل ارجاء المحافظة تمكنت من الوصول الى كل الاطفال المستهدفين والبالغ عددهم حسب احصائيات المديرية 140161 طفلا وطفلة وتجاوزت هذا الرقم بـ 3 آلاف طفل وطفلة.

وأضاف العاسمي أن “فرق صحة درعا لقحت أيضا 12 ألف طفل من أرياف محافظة القنيطرة المتاخمة لمحافظة درعا وتمكنت من الوصول إلى مناطق ساخنة في القنيطرة لتقديم اللقاح للاطفال المستهدفين”.

زينة مقداد مسؤولة فرق التلقيح بمنطقة درعا الصحية أوضحت ان الفرق الجوالة والثابتة والتي تضم21 عنصرا لاقت تجاوبا واضحا من المواطنين وغطت احياء مدينة درعا وتمكنت من الوصول إلى 4000 طفل ولم تتوقف عن عملها رغم الظروف الصعبة والاعتداءات بالقذائف.

ولم تكتف مديرية صحة درعا بالاعتماد على الاعلانات المنشورة للترويج للحملة انما تعاونت مع مديرية الاوقاف لدعوة المواطنين عبر المساجد لتلقيح اطفالهم حيث أشار فيصل البرماوي إمام مسجد علي بن ابي طالب إلى أن خطبة الجمعة للاسبوع الماضي تناولت الحملة وشجعت الناس على اصطحاب أطفالهم لأخذ اللقاح.

إحدى الأمهات في مركز طب الأسرة الخامس وجهت دعوة لكل ام لتلقيح أطفالها ضد الشلل وعدم التهاون والاسراع باخذه كونه يحمي الاطفال من هذا الفيروس الخطير والمعدي.

يشار إلى أن عدد الكوادر العاملة في حملة التلقيح لهذا العام بدرعا بلغ 607 عمال صحيين منهم 256 عنصرا جوالا فيما بلغ عدد مراكز طب الأسرة والمراكز الصحية التي قدمت اللقاح 72 مركزا إضافة إلى 13 مركزا مستحدثا خاصا بتقديم اللقاح.

وكانت الحملة انطلقت الأحد الماضي واختتمت فعالياتها اليوم.

تلقيح 240 ألف طفل في محافظة الحسكة

في سياق متصل بين مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف أن فعاليات حملة التلقيح ضد مرض شلل الأطفال تمكنت من الوصول الى نحو 240 ألف طفل من الفئة العمرية المستهدفة في كل المناطق بما فيها مخيمات استقبال الوافدين من المحافظات المجاورة بريف محافظة الحسكة.

وأشار الدكتور خلف في تصريح لمراسل سانا إلى أن فعاليات حملة التلقيح نفذت من قبل نحو 700 من العناصر والكوادر الطبية والتمريضية والفنية العاملة لدى مديرية الصحة وتم تخصيص 50 فريقا صحيا جوالا لتنفيذ الحملة في قرى الريف والتجمعات السكانية إلى جانب 45 من المراكز الصحية الثابتة في المدن مع توفر التجهيزات والمستلزمات الطبية والأدوية بشكل كامل.

وجرت فعاليات حملة التلقيح الوطنية ضد مرض شلل الأطفال بالتعاون بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف.