استشهاد امرأة وأطفالها الثلاثة بنيران المجموعات الإرهابية أثناء محاولتهم الخروج عبر الممر الإنساني المؤدي من جسرين إلى المليحة

ريف دمشق-سانا

أطلق إرهابيون من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له المنتشرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق قبل ظهر اليوم النيران على عائلات حاولت الخروج من بلدة جسرين باتجاه الممر الإنساني المؤدي إلى المليحة ما تسبب باستشهاد 4 أشخاص من عائلة واحدة.

وافاد مراسل سانا من الغوطة الشرقية نقلا عن مصادر أهلية باستشهاد امرأة و3 من أطفالها نتيجة إطلاق التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بلدة جسرين النيران على مجموعة عائلات كانت تحاول الوصول إلى الممر الإنساني المؤدي عبر جسر الغيضة إلى بلدة المليحة.

وحددت الحكومة السورية بالتعاون مع الفعاليات الشعبية ووجهاء الغوطة أول أمس ممرا انسانيا جديدا عبر طريق جسرين/المليحة لإخراج المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الارهابية في الغوطة الشرقية إلا أن الإرهابيين منعوا حتى الآن خروج أي مدني حيث استهدفوا خلال اليومين الماضيين سيارات تقل عائلات حاولت الفرار من مناطق انتشارهم ما أدى إلى استشهاد وجرح عدد من المدنيين.

وفي السياق أشار المراسل الى ان المجموعات الارهابية اختطفت ظهر اليوم 3 عائلات مؤءلفة من 15 شخصا من آل غريب أثناء محاولتهم الفرار من بلدة مديرا باتجاه نقاط الجيش العربي السوري في مدينة حرستا.

وعمد الارهابيون أمس إلى اختطاف خالد الصالح وخالد الاحمد وهما من وجهاء الغوطة الذين يتعاونون مع الاهالى والوجهاء لاخراج المدنيين من مناطق انتشار المجموعات الارهابية.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية المنتشرة في بعض مناطق الغوطة الشرقية تتخذ من المدنيين دروعا بشرية وتمنعهم من المغادرة عبر الممرين الآمنين المؤديين إلى المليحة ومخيم الوافدين ولم تسمح لأي مدني بالخروج حتى الآن في حين خرج الأهالي أمس في مظاهرات ببلدة حمورية تطالب بخروج المسلحين ودخول الجيش العربي السوري بعد ايام على رفع الأهالي العلم الوطني في سقبا وحمورية.