حلب.. مهرجان المرأة والأسرة يواصل فعالياته وسط إقبال كثيف

حلب-سانا

وسط إقبال جماهيري كثيف تتواصل فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان المرأة والأسرة الذي تقيمه لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب أمام قلعة حلب حيث تنوعت المعروضات ذات الطابع المحلي والفلكلوري ملبية احتياجات وأذواق الزوار.

وأشارت عضو لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب هوري كوشكريان إلى أن عدد زوار المهرجان تجاوز عشرة آلاف زائر وهو ما يؤكد أن المهرجان الذي يعد فعالية اقتصادية واجتماعية جاء ليبين تعافي حلب من الإرهاب وعودة الحياة اليها مضيفة.. أن إقامة الدورة الحالية للمهرجان أمام قلعة حلب ساهمت في إكسابه المزيد من التألق المستمد من عظمتها كصرح تاريخي شامخ.

ولفتت كوشكريان إلى أن المهرجان بفعالياته المختلفة هو بوابة للتواصل المباشر بين المنتج والمستهلك وفرصة للكثير من المشاركات لعرض وتسويق إنتاجهن الذي يمتاز بالجودة والأسعار المناسبة والمنافسة.

وعبر عدد من زوار المهرجان عن إعجابهم بسوية المعروضات وحسن التنظيم حيث أشار محمد حجار إلى أنه اختار زيارة المهرجان في يوم الجمعة ليستفيد من يوم العطلة في الاطلاع على معروضاته وشراء ما يلزم أسرته منها في حين فوجئت سناء حلبي التي جاءت للمهرجان برفقة أبنائها ووالدتها بالمشاركة الواسعة والمتنوعة حيث تتوافر فيه تشكيلة واسعة من احتياجات الأسرة كما أنه فرصة لزيارة المدينة القديمة وقلعة حلب والتمتع بيوم العطلة.

ولفت يوسف نجار إلى أن إقامة المهرجان هذا العام أمام قلعة حلب كانت خطوة مهمة لما تشكله القلعة من قيمة كبيرة في قلب ووجدان كل مواطن حلبي وسوري وهو تأكيد على أن حلب بجهود كل أبنائها عائدة أقوى وأجمل وأكثر تألقاً مما كانت عليه.

في حين أشار عدد من المشاركين والمشاركات في المهرجان إلى أن حركة الزوار كانت كثيفة ما ساهم في التعريف بالمنتج الوطني والترويج للبضائع المعروضة فيه مؤكدين على ضرورة الاهتمام بالمعارض والمهرجانات الداخلية والخارجية للترويج للمنتجات السورية التي تحظى بطلب وسمعة مميزة في الأسواق المحلية والخارجية.

وضمن فعاليات المهرجان كرمت لجنة سيدات الأعمال في غرفة تجارة حلب عدداً من أسر الشهداء من عسكريين ومدنيين تقديراً لتضحيات أبنائهم في سبيل الوطن.

ولفتت هنادي ساعاتي عضو لجنة سيدات الأعمال في غرفة التجارة إلى أن التكريم هو تقدير لأسر الشهداء وتضحيات أبنائهم من أجل الدفاع عن الوطن منوهة ببطولات جيشنا وصمود شعبنا الذي حقق النصر على الإرهاب وداعميه.

ويضم المعرض الذي افتتح فعالياته يوم الخميس الماضي 122 جناحاً بمشاركة 180 مشاركاً معظمهم من سيدات الأعمال ويشكل المعرض تظاهرة اجتماعية اقتصادية مميزة بما يحتويه من ابداعات المراة الحلبية من مشغولات يدوية وفلكلورية ومطرزات واكسسوارات زينة وحلويات.