بيسكوف: بوتين وأوباما اتفقا على بحث التصدي لـ تنظيم “داعش” الإرهابي

موسكو-سانا

اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما خلال اتصال هاتفي الليلة الماضية على تكليف وزيري خارجيتهما سيرغي لافروف وجون كيري عقد لقاء لبحث قضايا الحرب على الإرهاب ومكافحته وشددا على ضرورة التصدي لتنظيم “داعش” الإرهابي وخاصة في سورية.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف في بيان اليوم نقلته وكالة انباء تاس الروسية أن “بوتين وأوباما تبادلا الآراء بشكل مفصل حول الوضع في سورية وأوليا اهتماما كبيرا للقضايا المتعلقة بالحرب على الإرهاب واتفقا على تكليف وزيري خارجيتهما بحث هذه المسالة وتطرقا إلى مسألة تسوية الملف النووي الإيراني” لافتا إلى أن “المباحثات تناولت بالتفصيل المشكلات الحالية في العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأشار بيسكوف إلى أن الجانبين بحثا أيضا مسار تنفيذ اتفاقيات مينسك لتسوية الوضع في أوكرانيا واتفقا بهذا الصدد على أن يبحث نائب وزير الخارجية الروسي غريغوري كاراسين ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند سبل تطبيق هذه الاتفاقات بأقرب وقت.

بدوره ذكر البيت الأبيض في بيان أن مباحثات الرئيسين تناولت ضرورة التصدي للتنظيمات الإرهابية المتطرفة في سورية والعراق وأكدا أهمية وحدة القوى الدولية في المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي مع اقتراب المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأنه في 30 حزيران الجاري.

ويعد هذا الاتصال الهاتفي الأول من نوعه بين الرئيسين الروسي والأمريكي منذ أشهر.