النظام التركي يواصل خرقه لقرار مجلس الأمن 2401 ودمار كبير نتيجة عدوانه على عفرين

حلب-سانا

واصل النظام التركي عدوانه على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بمختلف صنوف الأسلحة ما تسبب بإصابة مدني بجروح في انتهاك سافر لقرار مجلس الأمن الدولي القاضي بوقف الاعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن قوات النظام التركي ومرتزقته قصفت بالمدفعية والصواريخ قرية بعدنلي في ناحية المعبطلي ما تسبب بإصابة مدني 35 عاما بجروح بليغة ووقوع دمار في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وردا على العدوان التركي بينت المصادر أن مجموعات القوات الشعبية بالتعاون مع اللجان الاهلية المدافعة عن عفرين دمرت آلية عسكرية لقوات النظام التركي ومرتزقته كانت تتحرك في بساتين ناحية بلبل.

واستشهد أمس مدنيان وأصيب 9 آخرون على الاقل نتيجة استمرار عدوان قوات النظام التركي ومرتزقته على بلدتي جنديرس وبلبل ووقعت أضرار جسيمة في منازل الأهالي وممتلكاتهم والبنى التحتية.

وتبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما على الأقل ولا يسري القرار على تنظيمات “داعش” وجبهة النصرة والقاعدة وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها وغيرها من الجماعات الارهابية كما حددها مجلس الأمن.